السبت 21 جويلية 2018 -- 2:47

Alliance Assurances

وزارة التربية تكشف عن قائمة الممنوعات في البكالوريا تزامنا مع وجود 4 خلايا وطنية مهمتها تتبع الامتحان

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادل أمين

حذر مدير الدراسات بوزارة التربية الوطنية مولود بولسان من عدم حيازة مترشحي شهادة البكالوريا 2018 البالغ عددهم حوالي 710 آلاف على هواتف نقالة وأي وسيلة اتصال لأنها تدخل ضمن قائمة الممنوعات وتعتبر تلقائيا محاولة غش ويتعرض صاحبها لعقوبة الحرمان من الامتحان. وقال مولود بولسان أمس الثلاثاء أنه «تجنبا لإقصاء المترشحين من امتحان البكالوريا تم وضع قائمة الممنوعات المتمثلة في كل وسائل الاتصال منها الهواتف النقالة والساعات والنظارات والأقلام الذكية وغيرها  في الاستدعاءات الموجهة إليهم وتدوينها في قاعات الامتحان وأعطيت كل التوجيهات للحراس بعدم التساهل مع الذين لا يلتزمون بذلك وسينجر عن ذلك إقصاء المترشح لأنها تعد محاولة غش».وأضاف أن هذه التعليمات تنطبق على جميع العاملين داخل مراكز الامتحان باستثناء مدير المركز الذي يحتاج إلى الاتصال في حال حدوث أي شيء بحيث ستكون هناك أماكن مخصصة لوضع الهواتف النقالة لتجنب حدوث أي لبس.كما أكد مولود بولسان على توفير كل الظروف والشروط اللوجستيكية من قبل وزارة التربية بالتنسيق مع عدة قطاعات منها الجيش والدرك والأمن والداخلية والصحة لتأمين نجاح امتحانات البكالوريا لسنة 2018.وعن الإجراءات المتخذة  لمنع تسرب المواضيع ذكر المتحدث ذاته على اتخاذ كل الترتيبات لتأمين طبع مواضيع الامتحان ونقلها إلى مديريات التربية البالغ عددها 50 مديرية و كذا تأمين 66 نقطة حفظ المواضيع إلى مراكز الإجراء البالغ عددها 2415 وذلك بهدف عدم ترك أي مجال للحديث عن وجود أي تسريبات مثمنا قرار حجب الأنترنات لمدة ساعة قبل انطلاق الامتحان والذي من شأنه منع تسريب المواضيع، كما أشار في السياق ذاته إلى وجود 4 خلايا وطنية مهمة على مستوى وزارة التربية والداخلية والديوان الوطني وخلية تابعة للهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومحاربتها مهمتها تتبع هذا الامتحان ورصد كل ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وفي سياق متصل أكدت وزيرة التربية والتعليم نورية بن غبريت أن امتحان شهادة البكالوريا المقرر اليوم لن يشهد تسريبا للمواضيع بالنظر إلى الإجراءات البيداغوجية والأمنية التي تم اتخاذها في سبيل الحفاظ على مصداقية شهادة البكالوريا.وأوضحت بن غبريت أنه تم تأمين وحماية الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات حيث يتم إعداد المواضيع فضلا عن تأمين الموقع الإلكتروني لمركز طباعة ومراكز حفظ مواضيع الامتحان  من خلال وضع أجهزة تشويش على الأنترنات وكاميرات مراقبة زيادة على تأمين مسار هذه المواضيع مشيرة إلى خفض مراكز حفظ المواضيع من 414 إلى 66 مركزا من أجل التحكم فيها وتفادي سيناريو دورة جوان 2016.ودافعت وزيرة التربية عن إجراء قطع الأنترنات خلال الساعة الأولى لكل امتحان وقالت إن هذا الإجراء معمول به لدى العديد من الدول مؤكدة أن الإشكال الحقيقي هو في المتدخلين من خارج مراكز الإجراء الذين يرسلون الأجوبة للممتحنين وليس في تسريب المواضيع .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *