السبت 21 جويلية 2018 -- 3:02

Alliance Assurances

عصابة تختطف « فرودور» من أجل قتله والإستيلاء  على سيارته بجيجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتزت ولاية جيجل وتحديدا الجهة الشرقية من الولاية ليلة أمس الأول على وقع حادث اجرامي جديد ذهب ضحيته سائق سيارة غير مرخصة أو بالأحرى « فرود» حيث تم الإستيلاء على مركبة هذا الأخير من قبل عناصر عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء فيما تمكن الضحية من الإفلات من الموت بأعجوبة بعدما قفز من المركبة بمنطقة الصفصاف التابعة لبلدية الجمعة بني حبيبي.وفي التفاصيل أكدت مصادر متطابقة بأن ثلاثة أشخاص مجهولي الهوية اتصلوا بصاحب سيارة فرود من نوع « أكسنت» والذي ينحدر من ضواحي مدينة الميلية حيث طلبوا منه نقلهم من هذه الأخيرة صوب بلدية سيدي عبد العزيز التي تبعد عن المدينة الأولى بنحو 25 كلم وذلك من أجل استرجاع بعض الأغراض من أحد المحلات المتواجدة بهذه المنطقة ، ووافق الضحية فورا على العرض بعد اتفاق الطرفين على المقابل المالي لتنطلق الرحلة ليلا غير أنه وبمجرد الوصول الى المكان المقصود حتى تفاجأ السائق بأفراد العصابة الثلاث وهم يعودون الى سيارته التي غادروها لبعض الوقت مخبرين اياه بأن المحل المقصود مغلق ولابد من أن يعيدهم الى المكان الذي جاؤوا منه أو بالأحرى الى مدينة الميلية وفعلا انطلقت رحلة العودة لتبدأ نوايا المجرمين الثلاثة في الظهور مع الوقت حيث سرعان ما انقضوا على السائق بالقرب من منطقة الجناح التابعة لبدية سيدي عبد العزيز بعدما أجبروه على توقيف السيارة ليقوموا بتكبيله ورميه في الصندوق الخلفي للمركبة قبل أن يكملوا الرحلة وهو ما استغله الضحية لمحاولة الهروب حيث استغل تخفيض السرعة من قبل خاطفيه عند أحد الممهلات بمنطقة الصفصاف التابعة لبلدية الجمعة للقفز من الصندوق الخلفي للمركبة في الوقت الذي واصل فيه الخاطفون رحلتهم حيث توجهوا إلى وجهة مجهولة ومعهم المركبة التي لم يظهر لها أثر إلى حد كتابة هذه السطور. وحسب المعلومات المتوفرة فان الخاطفين كانوا ينوون قتل صاحب السيارة والتخلص من جثته في مكان بعيد عن الأنظار بعدما تحفظوا على اقتراف الجريمة بالطريق الوطني رقم 43 خوفا من أن ينكشف أمرهم خصوصا وأن السيارات كانت لازالت تعبر هذا الطريق في توقيت الحادث الذي باشرت المصالح الأمنية تحقيقا من أجل الوصول إلى مقترفيه ومحاولة استرجاع السيارة التي لازال مصيرها مجهولا. ويأتي هذا الحادث الدرامي وغير المسبوق بعد أيام قليلة من حادثة الهجوم على محل لبيع المجوهرات وسط مدينة الميلية والذي أسفر عن اختفاء حلي بقيمة فاقت المليار سنتيم وهو الحادث الذي تبع بموجة تمشيط واسعة أسفرت عن توقيف ثلاثة من المشاركين في هذا الهجوم الذي تم في وضح النهار وعلى مرآى من المارة .

م.مسعود

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *