الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 -- 12:15

التسريبات تنتقل إلى مسابقة الأساتذة في قطاع التربية تداول صور لمواضيع الامتحان على «الفايسبوك»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 عادل أمين

انتقلت حمة التسريبات لمواضيع الامتحانات الرسمية التي يعرفها قطاع التربية من اختبارات نهاية السنة الدراسية لمختلف الأطوار التعليمية الثلاثة لتصل إلى ما يريدون أن يصبحوا أساتذة وإداريين لتلاميذ سيأتي يوم ويقومون بحراستهم خلال الامتحانات ويطالبونهم بعدم الغش. ما وقع أمس الثلاثاء خلال المسابقة الكتابية للأساتذة من انتشار واسع النطاق لمواضيع الامتحانات عبر عدد من الصفحات والمجموعات في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» والمرسلة بتكنولوجيات حديثة من داخل قاعات مراكز الإجراء على غرار موضوع امتحان التربية العلمية لأساتذة اللغة العربية الذي انطلق على 11 صباحا فيما نشر أحدهم الموضوع بعدها بنصف ساعة مما خلف حالة من الاستياء والاستهجان في أوساط جمعيات أولياء التلاميذ لكون هذه الظاهرة تعدت كل الخطوط الحمراء بعدما كان التلميذ المتهم الرئيسي. ووصل الأمر هذه المرة ببعض أساتذة المستقبل إلى طلب المساعدة وحل الموضوع مباشرة من أجل تدوينها على ورقة الإجابة دون أي التزام بقرارات الوصاية الداعية إلى أخلقة العمل التربوي . وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت قد حذرت أول أمس من أي خروقات قد تسجل في مسابقة الأساتذة داعية مدراء التربية بالولايات والمشرفين على العملية إلى تطبيق القانون ضد أي تجاوزات قد تحدث هذا في انتظار رد الوزارة الوصية على هذه التسريبات.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *