الأحد 21 أفريل 2019 -- 14:12

«شربات» لا تحمل أية «ماركة» تباع بالأسواق في رمضان تشكل خطرا على صحة المستهلكين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادل أمين

وجد بعض تجار الجملة والتجزئة بولاية عنابة في زيادة استهلاك المشروبات الغازية و»الشربات» بمختلف أنواعهما ونكهاتها من قبل الصائمين في شهر رمضان لأنهما مواد منعشة يجب أن تتواجد على موائدهم بشكل يومي «فرصة» لكسب مزيد من المال من خلال تسويق مشروبات مجهولة المصدر والتركيبة وبدون ملصقات تظهر مصدرها ومكوناتها وخاصة مشروب «الشربات» الذي أصبح يباع في المحلات والأسواق بسبب الطلب المتزايد عليها في قارورات بلاستيكية مختلفة الأحجام وبنكهات مختلفة مما بات يهدد المستهلكين بأمراض خطيرة كالسرطان وببعض التسممات المزمنة التي تظهر أعراضها أحيانا في وقتها وأحيانا أخرى إلا بعد سنوات .وكانت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك قد حذرت المواطنين عشية حلول شهر رمضان من استهلاك المشروبات والعصائر والشربات التي لا تحمل ملصقات ومجهولة المصدر ما قد تتسبب لهم في أمراض وتسممات خطيرة وأوجاع على مستوى المعدة بسبب خطورة المواد غير المعلومة المستعملة في تركيبة الشربات .من جهتها كشفت مصادر من مديرية التجارة لولاية عنابة أن فرق المراقبة وقمع الغش منذ بداية شهر رمضان تقوم يوميا وخلال الفترتين النهارية والمسائية بإجراء دوريات مراقبة لمحلات بيع المواد الغذائية والعصائر بالتجزئة والجملة من أجل منع بيع مثل هذه المشروبات المجهولة المصدر والتركيب وذلك للحفاظ على صحة المستهلكين في هذا الشهر الفضيل .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *