الأربعاء 19 سبتمبر 2018 -- 13:10

Alliance Assurances

تأخر كبير في أشغال إعادة التهيئة بجامعة باجي مختار بعنابة نقص الوسائل المادية حال دون انتهائها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد سبتي

تشهد جامعة باجي مختار بعنابة تأخرا واضحا في مجال أشغال إعادة التهيئة التي استفادت منها مع نهاية الموسم الجامعي لسنة 2016، حيث كان من المرتقب انتهائها مطلع السنة الجارية بعد أن خصصت لها الجهات الوصية مدّة لا تزيد عن 18 شهرا إلا أن جملة من التعطلات ضربت المشروع وآلت دون إتمامه مما خلق نوعا من الغضب والتذمّر داخل نفوس الطلبة والموظفين، وفي ذات السياق فقد أوضح القائمون على أشغال الإنجاز بأن هذه التأخرات تعود إلى نقص الوسائل المادية التي شكلت نقطة سوداء مسّت بشكل سلبي سيرورة إعادة تهيئة كافة أنحاء قطب سيدي عمار الجامعي، نافين بدورهم قضية توقف أشغال الإنجاز وموضحين من خلال حديثهم لـ»آخر ساعة» بأن إعادة تهيئة الأرصفة والطرقات لا تزال مستمرة خلال هذه الأيام ولكن بوتيرة بطيئة نظرا لنقص الوسائل المادية اللازمة مما يستدعي تدخل السلطات المحلية في أقرب الآجال بغرض إيجاد حلول جذرية من شأنها القضاء على هذا المشكل الذي ولّد استياءا كبيرا في قلوب المتمدرسين والعاملين كذلك، يجدر الذكر بأن مشروع إعادة تهيئة القطب الجامعي بسيدي عمار قد شمل تعبيد كافة الطرقات المهترئة من أجل إنقاص معاناة مستعملي المركبات، كما شهدت الأشغال كذلك طلاء المباني وتركيب مجموعة من أعمدة الإنارة الجديدة أمام الأقسام والكليات والإقامات الجامعية أيضا، إلى جانب تخصيص مساحات خضراء أخرى مع حظائر ومواقف سيارات بغية الحدّ من مشكل انعدام أماكن ركن السيارات التي لطالما اشتكى منها الطلبة خاصة منهم المزاولون دراستهم بالقطب الجامعي لسيدي عمار الذي يعرف نشاطا واسعا وحركة كبيرة طيلة السنة، مما جعل مصالح الجامعة تتحرك وتتواصل مع السلطات المحلية للولاية التي منحت الضوء الأخضر لانطلاق أشغال إعادة التهيئة نهاية سنة 2016 محدّدة بدورها آجال المشروع آنذاك بـ 18 شهرا غير أن نقص الوسائل المادية حال دون انتهائه وهو ما يستدعي تدخل الجهات الوصية في أقرب الآجال للدفع بوتيرة أشغال إعادة التهيئة وتحسين محيط جامعة عنابة التي تحضّر لاستقبال عددا مهمّا من الطلبة الجدد خلال الموسم المقبل.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *