الجمعة 18 أكتوبر 2019 -- 15:49

خطة حكومية لإنجاز سدود جديدة للاحتفاظ بمياه الأمطار بالولايات الشرقية تزامنا مع استمرار أزمة تذبذب التوزيع للماء الشروب بعنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

  عادل أمين

كشف وزير الموارد المائية» حسين نسيب» عن إستراتيجية استثمارية جديدة لدائرته الوزارية تهدف إلى إنجاز عدد من السدود المائية بولايات شرقية وذلك من أجل الاحتفاظ الدائم بمياه الأمطار في فصل الشتاء وضمان الأمن المائي للمواطنين طوال السنة خاصة خلال فترة فصل الصيف. تصريح الوزير «نسيب» جاء في الوقت الذي ما تزال تعاني فيه عدة ولايات شرقية بالبلاد على غرار ولاية عنابة من أزمة التذبذب في توزيع الماء الشروب بالرغم من تطميناته السابقة والمتكررة لسكان عنابة بأن السدود عرفت زيادة في منسوب المياه ب 100 مليون متر مكعب وأغلبها في شرق البلاد مؤكدا بأن سد «ماكسة» بالطارف امتلأ عن آخره وفاضت مياهه والتوزيع سيكون يوميا إلا أن الواقع اظهر غير دلك ولا تزال الجزائرية للمياه لحد الساعة لم تلقى ظلتها بالرغم من المجهودات التي تبدلها لإصلاح الوضع ولإرضاء زبائنها. الوزير « نسيب»و خلال استضافته أمس الثلاثاء في منتدى جريدة «الشعب» عاد للكشف عن الميزانية التي خصصتها الدولة لقطاع الموارد المائية في سنة 2018 والتي تعادل 400 مليار دينار من أجل تطبيق البرنامج و90 مليار دينار من أجل رفع التجميد عن مشاريع الصرف الصحي و115 مليارا من أجل العمل على توفير المياه بشكل دائم للمواطنين على حد تعبيره. كما كشف الوزير عن تخصيص مبلغ مالي معتبر لإنجاح برنامج حماية المدن من ظاهرة الفيضانات من خلال تخصيص 100 مليار دينار من أجل حماية المواطنين من الفيضانات في العديد من ولايات الوطن، وفي سياق متصل كشف وزير القطاع عن اقتناء تجهيزات جديد ومتطورة من أجل تنصيبها في الأودية التي تعرض المدن للخطر في كل فصل شتوي و التي تتكفل بإعلان حالة الخطر 8 ساعات قبل حدوث الفيضانات ما سيمكن المسؤولين من تدارك الوضع وأخذ كل الاحتياطات اللازمة قبل حدوث ما لا تحمد عقباه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *