الأربعاء 19 سبتمبر 2018 -- 3:32

Alliance Assurances

إقبال على مكاتب الحالة المدنية لإستخراج بطاقة التعريف البيومترية وجوازات السفر بعنابة بعد اقتراح فرض رسوم جديدة عليها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد مكاتب الحالة المدنية بعنابة إقبالا متزايدا هذه الأيام من طرف المواطنين الراغبين في إستخراج بطاقات التعريف الوطنية البيومترية وجوازات السفر بعد الإعلان عن استحداث وفرض رسوم جديدة عليها.قامت أمس آخر ساعة بجولة ميدانية لمكاتب الحالة المدنية ببلدية عنابة، أين لاحظنا إقبالا كبيرا على مصلحة إستخراج بطاقات التعريف الوطنية البيومترية وجوازات السفر وهو ما صنع إكتظاظا وطوابير أمامها من قبل المواطنين الراغبين في إيداع ملفاتهم بالمصلحة أو إستخراج الوثيقتين السالفتي الذكر. يأتي هذا بعد إعلان الحكومة عن مشروع تمهيدي في قانون المالية التكميلي لسنة 2018 يتضمن رسوما جديدة متعلقة باستحداث طابع لبطاقة التعريف الوطنية البيومترية بقيمة 2500 دج مع الدفع من قيمة طابع جواز السفر من 6000 دج إلى 10000 دج، ناهيك عن الزيادة التي مست الأنواع الأخرى من جوازات السفر حيث إرتفعت قيمة الطابع لجواز السفر المتكون من 28 صفحة والذي يصدر خلال 5 أيام من 25 ألف دج إلى 300 ألف دج. ومن 150 ألف دج لجواز السفر المكون من 48 صفحة إلى 60 ألف دج هذه الزيادات التي جاء بها قانون المالية التكميلي 2018، جعلت أغلب المواطنين الراغبين في استخراج الوثيقتين السالفتي الذكر يسارعون إلى مكاتب الحالة المدنية لاستخراج مختلف الوثائق لتكوين الملفات المطلوبة لإستخراج بطاقة التعريف البيومترية قبل فرض عليها رسوم وإستخراج جواز السفر البيومتري قبل زيادة أسعاره. من جهة أخرى علمت آخر ساعة من مصادرها أن هذا الإقبال على مكاتب الحالة المدنية ضاعف من عمل أعوان الشبابيك سيما ونحن في شهر رمضان أين تقلص فيه ساعات العمل وهو ما يحدث كذلك إكتظاظا أمام شبابيك الحالة المدنية وتجدر الإشارة إلى أن هناك الآلاف من بطاقات التعريف البيومترية ما تزال حبيسة الأدراج بسبب عدم قدوم أصحابها لأخذها وهو ما دفع بمصلحة الشؤون العامة والتنظيم ببلدية عنابة تفتح شباكا خاصا يوم السبت لتسليم بطاقات التعريف الوطنية والبيومترية وإيداع ملفاتها. وتجدر الإشارة إلى أن المشروع التمهيدي في قانون المالية التكميلي 2018 جاء برسوم وزيادات أخرى على غرار رفع قيمة طابع رخصة السياقة للوزن الخفيف إلى 15 ألف دج و30 ألف دج بالنسبة لرخصة السياقة للوزن الثقيل، كما اقترحت الحكومة أيضا فرض رسم على الدراجات النارية بـ 3 آلاف دينار جزائري عند إستخراج بطاقتها الرمادية حيث يستثنى من هذا الرسم ذو الإحتياجات الخاصة. للإشارة فإن هذا المشروع الذي لا يزال قيد الدراسة حيث أثار إستياء وتذمر المواطنين لأنه يحمل رسوما جديدة ستثقل كاهل المواطنين.

مازوز بوعيشة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *