الجمعة 19 أكتوبر 2018 -- 4:08

تراجع «النفقة» لدى العائلات الجزائرية هذه السنة بعد الارتفاع الجنوني لأسعار لحوم الأبقار

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بوسعادة فتيحة

تراجعت ظاهرة « النفقة» هذه السنة التي اعتادت عليها العائلات بمختلف ولايات الوطن تحضيرا لاستقبال شهر رمضان وذلك على خلفية إرتفاع أسعار الأبقار التي بلغت 18 إلى 20 مليونا بالنسبة للبقرة المتوسطة الحجم وهو ما جعل التجار أو الأشخاص الذين اعتادوا على النفقة سواء وسط الأحياء أو بمختلف الإدارات التراجع عن الظاهرة تفاديا للخسائر التي سيتكبدونها. وحسب ما أفادت به مصادر آخر ساعة فإن ثمن النفقة الواحدة الصغيرة الحجم تعدى 12 ألف دينار جزائري في حين يتعدى سعر النفقة الكبيرة الحجم 25 ألف دينار جزائري وهو ما رفضته أغلب العائلات التي إعتادت المساهمة في النفقة خلال السنوات الفارطة ويعود سبب إرتفاع أسعار الأبقار بأسواق المواشي حسب ذات المصادر إلى توقف الإستيراد في حين أن الإنتاج المحلي لا يكفي متطلبات السوق، الأمر الذي أدى إلى إرتفاع أسعار الأبقار وبالتالي ارتفاع سعر الكيلوغرام الواحد من لحم الأبقار لدى المقصبات إلى 1800 دج وهو سعر خيالي لم يسجل من قبل حيث أن أسعار اللحوم الحمراء كانت تتراوح ما بين 70 و 140 دينارا جزائريا بالنسبة للحم البقر فيما تتراوح أسعار الأبقار المتوسطة الحجم ما بين 10 و12 مليونا للبقرة الواحدة وهو ما كان يدفع بأغلب العائلات إلى المساهمة أو المشاركة في شراء بقرة واحدة في إطار ما يعرف بالنفقة، حيث يتم شراء أو توكيل أحد الأشخاص لشراء بقرة يتم ذبحها وإقتسامها على عدد العائلات المشاركة قبل تحديد المبلغ الذي كانت تدفعه كل عائلة والذي كان يحدد ما بين 7000 دج و 10 آلاف دينار جزائري للشخص الواحد بالمقابل الحصول على حصة معتبرة قد تتعدى عشرة كلغ من اللحم بالمقابل اختفت إلى جانب النفقة ظاهرة بيع لحوم الأبقار بالأسواق الشعبية أو حتى بالطرقات مثل ما كان معمولا به السنوات الفارطة حيث يكتفي الباعة بعرض لحوم الأغنام والماعز فقط جراء إرتفاع أسعارلحوم الأبقار.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

HaylabezzafX3