الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 -- 15:54

Alliance Assurances

لا مشاريع للسكن الريفي الجماعي بعنابة مستقبلا بسبب أزمة العقار أصحاب الأراضي الفلاحية وحدهم يستفيدون من العملية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عدة مشاريع مجمدة منذ 2002 بسبب نقص العقار بالبلديات الكبرى للولاية.

علمت آخر ساعة من مصادر مطلعة بأنه لن تكون هناك أية مشاريع في إطار برنامج السكن الريفي الجماعي بولاية عنابة مستقبلا خاصة في ظل بقاء بعض المشاريع السابقة دون تجسيد بسبب إنعدام المساحات أو القطع الأرضية على مستوى أغلب بلديات الولاية المهيأة لإنجاز المشاريع التي ما زالت مجمدة إلى حد كتابة هذه الأسطر. وحسب ذات المصادر فإن أغلب المشاريع المجمدة بسبب نقص العقار المخصص للبناء رغم تحصل بعض البلديات على حصصهم منذ عدة سنوات حيث أن البعض يعود إلى سنة 2002 إلا أن العملية مازالت متوقفة أو مجمدة رغم إتمام جميع الإجراءات الخاصة بالمستفيدين الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القوائم الأولية التي تم تعليقها على مستوى مصالح البلديات كما تضيف ذات الجهات التي أوردت الخبر بأن السكن الريفي الجماعي بصفة عامة مجمد على مستوى الوزارة الوصية وحتى في حالة رفع التجميد فإن ولاية عنابة ستكتفي بمنح مشاريع السكن الريفي لمالكي الأراضي الفلاحية الذين يقيمون بسكنات فردية على مستوى الأراضي الفلاحية بعد إتمام جميع الإجراءات القانونية على مستوى جميع المصالح المعنية سواء الفلاحية أو البلديات ليستفيدوا بعدها من دعم الدولة لإنجاز سكناتهم فوق المساحات التي يستغلونها في مجال الفلاحة حسب ما نص عليه القانون وذلك في ظل الأزمة الخانقة التي تشهدها الولاية في مجال العقار الموجه للبناء حيث ستركز جميع الجهود حسب ذات الجهات على إيجاد حلول لتجسيد البرامج المجمدة منذ عدة سنوات خاصة على مستوى كل من بلديات البوني والحجار وسيدي عمار والتي يطالب بها أصحابها من خلال شن حركات إحتجاجية في العديد من المناسبات.

بوسعادة فتيحة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *