السبت 26 ماي 2018 -- 18:41

ramadan karim

توظيف أزيد من 300 طالب جامعي من طرف مؤسسات إقتصادية وإدارية جامعة عنابة تخطط لابرام مزيد من الاتفاقيات مع عدة مؤسسات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تنوي جامعة باجي مختار عقد المزيد من الإتفاقيات مع المؤسسات الإقتصادية والإدارية مما يندرج في إطار تشجيع الطلبة وبعث روح المنافسة الشريفة داخل نفوسهم خاصة وأن هذه الخطوة تهدف إلى خلق مناصب شغل جديدة من شأنها القضاء على مشكل البطالة الذي بات يشكل كابوسا مؤرقا بالنسبة للطلبة المتخرجين مما جعل مصالح جامعة عنابة تقرّر توسيع نطاق اتفاقياتها المبرمة مع الشركات لحث شباب الكليات على المضيّ قدما والغوص في أعماق دراساتهم العليا من أجل حصولهم في آخر المطاف على نقاط متميّزة تمكّنهم من دخول عالم الشغل بكل سهولة وارتياحية، وفي سياق متصل فقد كشفت مصادر «آخر ساعة» بأن العلاقات الوطيدة الرابطة بين جامعة باجي مختار والمؤسسات الإقتصادية والإدارية قد ساهمت بشكل فعال في توظيف عدد كبير من الطلبة مؤخرا، حيث أوضحت مصادر مطلعة بأن أزيد من 300 طالب ممّن يزاولون دراساتهم بمختلف كليات جامعة عنابة قد اكتسحوا مؤخرا فضاء الشغل ودخلوا عالمه من بابه الواسع نظرا لنجاحهم في الظفر بأحسن النقاط خلال مسارهم الدراسي، الأمر الذي أهّلهم ومكّنهم من تجاوز كابوس البطالة الذي تعمل جامعة عنابة على القضاء عليه أو التقليل منه بقدر الإمكان، أين أقدمت مجموعة من الشركات الإقتصادية على غرار شركة «سوناطراك» و «سامسونغ» على توظيف العشرات من الطلبة الأوائل والمتميزين الذين تخرجوا بعلامات جيّدة وتحصّلوا على شهاداتهم باستحقاق وعن جدارة. حسب ما كشفه مسؤولو الجامعة الذين أوضحوا لـ»آخر ساعة» بأن الإتفاقيات المبرمة مع المؤسسات الإقتصادية والإدارية هي من كان لها الدور في التحاق خريجي جامعة عنابة بمناصب شغلهم، يجدر الذكر بأن جامعة باجي مختار قد سبق لها وأن فتحت أحضانها لأقوى الشركات الإقتصادية في البلاد خاصة مع قدوم البروفيسور «حياهم عمار» الذي عمل على توطيد العلاقة الرابطة بين هذه المؤسسة العلمية والمؤسسات الاقتصادية والإدارية إضافة إلى الجامعات الخارجية، ولعل آخر الإتفاقيات هي تلك التي أمضيت مع مؤسسة «فيروفيال» أوائل شهر جانفي المنصرم، أين دعا كل من رئيس الجامعة ومدير «فيروفيال» إلى ضرورة الإسراع في تطبيق محتوى الاتفاقية المبرمة بين المؤسستين في مجال البحث و التطوير، وذلك باقتراح تنظيم ورشات عمل مع الجامعة للبحث في آليات جديدة مع وضع وحدة للبحث والتطوير من جهة و تقديم احتياجات الشركة في مجالات البحث والتطوير للمديرية العامة كون هذه الأخيرة تعمل على توفير الشراكات اللازمة مع مختلف مراكز البحث على المستوى الوطني بغرض خلق بعض الصناعات غير الموجودة في المؤسسة التي تعد حاليا محل بحث وتطوير مما سيجعل إطارات الجامعة وكفاءاتها العلمية خاصة في مجال الإلكترونيك والميكانيك ستستفيد من الإدماج الفوري بهذه المؤسسة الاقتصادية، وهي النتائج الإيجابية التي ترغب في تحقيقها جامعة عنابة التي ستعمل خلال القريب العاجل على إبرام مزيد من الإتفاقيات مع جملة من المؤسسات والشركات.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *