الإثنين 19 نوفمبر 2018 -- 0:58

ooredoomawlid

الجمعية الوطنية لحماية البيئة  ترفع تقريرا للسلطات المحلية بعد تزايد ظاهرة الاعتداء على المساحات الخضراء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

رفعت الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث تقريرا للسلطات المحلية من أجل التدخل ووضع حد لانتشار ظاهرة الاعتداء على المساحات الخضراء بالولاية مطالبة بدورها من السلطات الوصية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والكشف عن المتسببين في هذه الجريمة المرتكبة في حق المساحات الخضراء التي تزخر بها لؤلؤة الشرق وتطبيق القوانين اللازمة في حقهم علما وأنهم قد سببوا أضرارا متفاوتة بعد إتلافهم للمساحات الغابية بحظيرة إيدوغ عنابة، هذا وقد نظمت الجمعية بدورها صبيحة أول أمس خرجة ميدانية قادتها إلى حظيرة إيدوغ عنابة من أجل معاينة المنطقة المتضررة من القطع والإتلاف لمساحات غاباتها الشاسعة، حيث يندرج الأمر في إطار التحقيقات الميدانية التي تقوم بها الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث بالتعاون والتنسيق مع جميع الهيئات والمؤسسات في التوعية والتحسيس بحماية البيئة بغرض التنمية المستدامة، خاصة وأن فريق الجمعية قد سبق له وأن سجل جملة من التجاوزات التي مست الغطاء النباتي لحظيرة إيدوغ المحمية بإقليم دائرة برحال مما جعلها تنظم حملة تحسيسية من خلال خرجتها التفقدية من أجل التوعية حول مخاطر قطع الأشجار وإتلاف المساحات الخضراء الكثيفة كونها تعطي مناظر خلابة للمنطقة وباعتبارها الرئة التي تتنفس بها ولاية عنابة، وهو الأمر الذي استنكره فريق الجمعية إثر هذا الإعتداء المتكرر في حق المساحات الخضراء حيث رفعوا تقريرا مفصلا للسلطات المحلية من أجل الكشف عن المتسببين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية في حقهم، ما يندرج في إطار التنمية المستدامة حفاظا على رقعة الغطاء النبات لجوهرة الشرق.

وليد.س

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *