الخميس 20 سبتمبر 2018 -- 20:41

Alliance Assurances

“أنا هنا لمصلحة الكرة الجزائرية..و سأعيد الاعتبار “للخضر”” المدرب الوطني رابح ماجر يخرج عن صمته و يؤكد:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أبرز الناخب الوطني رابح ماجر، في تصريحات للإذاعة الوطنية وكذا موقع “غول” عن أخر التطورات في بيت “الخضر” خلال فترة تسليمه المنتخب وتطلعاته للفترة المقبلة.وفي بداية تصريحاته رد ماجر على ردود الأفعال بعد خوض 4 مواجهات منذ توليه مهمة قيادة محاربي الصحراء حيث حقق الفوز في 3 منهم وتعرض لخسارة وحيدة. وقال صاخب الكعب الذهبي أنه فخور جدا بلاعبيه، خاصة بعد تحملهم المسؤولية وظهورهم بشكل فني جيد، كما أشاد بالالتزام الذي صاحب اللاعبين وكذلك تقديم كرة جيدة خلال المباريات الودية، مؤكدا فخره بهم مرة أخرى، ويجب على الجماهير أن لا تستمع إلى هؤلاء المفسدين الذي يسعون لصنع الأزمات.

لا توجد أي أزمة فيالخضرو المنتخب في الطريق الصحيح

وحول وجود أزمات بين اللاعبين رد ماجر نافيا كل الشائعات مشيرا إلى أن العلاقة بين اللاعبين جيدة ولا توجد أي أزمة، موضحا أن الجو العام مثالي ولا توجد به أي أزمة وأن المنتخب الجزائري في الطريق الصحيح خلال الفترة الحالية.وعبر رابح ماجر عن تفاؤله بما تم تقديمه خلال المواجهات الأخيرة وقال : حققنا الفوز في أغلب المباريات التي لعبناها وخسرنا مباراة وحيدة أمام المنتخب الإيراني، مباراة لا نستحق فيها الخسارة وهو أمر طبيعي وأؤكد ما أقوله، حيث خسر منتخب الأرجنتين مع إسبانيا 6/1، وكذلك خسرت البرتغال أمام هولندا بثلاثية، ونحن في مباراتنا أمام إيران كنا نستحق التعادل على الأقل.

عدم  رضا الجماهير الجزائرية عن هذا المنتخب أمر غير مبرر

وحول حالة عدم الرضا الجماهيري لعشاق المنتخب الجزائري قال ماجر : نحن نؤدي ونلعب بشكل جيد خلال الفترة الأخيرة ومع ذلك نجد حالة عدم رضا جماهيري وهذا أمر غير مبرر، وقد يكون سبب غيابنا عن كأس العالم هو العامل العالق في أذهانهم حتى الآن، ولكن علينا تخطي هذه المرحلة وبناء فريق جديد وهو ما نقوم به بالفعل.

لا مشكل لي مع الصحافة.. لكن هناك بعض الصحفيين سيء النية

حول عزوفه عن عقد مؤتمرات صحيفة خلال المواجهات الأخيرة أوضح ماجر هذا الأمر قائلا :لا توجد أزمة مع الصحافة تمنعني من الحضور، ولكن كل تركيزي خلال هذه الفترة مع الفريق وبالفعل أرسلت المساعدين للتحدث مع الإعلام وتوضيح الأمور خاصة وإن المواجهات الأخيرة هي مباريات ودية كما أنني أرغب في البقاء هادئا في مثل هذه الأوقات.وواصل : بعض الصحف تتحدث عن غطرستي ورفضي التحدث مع الكثير وهو غير صحيح تماما وللعلم أنني أسمح بتواجد الصحافة وسط تجمعات لاعبي المنتخب.وتابع مدرب المنتخب الجزائري: تحدث معي خلال الفترة الأخيرة العديد من الصحفيين من الخارج لإجراء مقابلات معي ولكنني لم أرفض بالعكس فأنا في منصبي من أجل تقديم المعلومات وأنا فخور بذلك.وأكد ماجر عن وجود بعض الصحفيين رفض الحديث معهم لأنهم “سيئ النية وهو ما يمنعني من الدخول في حوار معهم”.

قطعة أرضالسابلاتتحصلت عليها بطرق قانونية

و كشف الناخب الوطني رابح ماجر عن حقيقة القطعة الأرضية التي تحصل عليها بولاية الجزائر العاصمة من أجل إنشاء مركز تكوين.وقال ماجر :”ليس لدي شيء أُخفيه والقطعة الأرضية تحصلت عليها بطريقة قانونية لإنشاء مركز تكوين”.”أنا فخور جدا بالمشروع الذي أطمح للقيام به والذي سيعود بالفائدة على الكرة الجزائرية والشباب الجزائري خاصة، و اضاف قمت بكراء القطعة الأرضية لمدة 99 سنة مثلما يسمح به القانون الجزائري بأموالي الخاصة والحديث عن منحي إياها مجانا من طرف الوالي إشاعة”.

لا توجد قضية اسمها محرز و علاقتي به ممتازة

رفض رابح ماجر الحديث عن وجود قضية اسمها رياض محرز، وذلك رغم الغضب الذي أبداه هذا الأخير عند استبداله أمام في المرحلة الثانية من مواجهة ايران.وقال :”علاقتي بمحرز ممتازة، بعد مُباراة نيجيريا تحدثت مع على انفراد، وأكدت له بأنه لم يكن في المُستوى ما دفعني لاستبداله حينها.”وأضاف :”عندما جاءت مُباراة إفريقيا الوسطى قرّرت منحه شارة القيادة وأردت منه أن يرد فوق أرضية الميدان، وكان في المُستوى”.وأشاد صاحب الكعب الذهبي مُطولا بنجم ليستر سيتي الإنجليزي، مؤكدا بأنه سيبقى عُنصرا أساسيا في تشكيلته مادام قادرا على العطاء.

ليس لدي ما أقوله عن فيغولي و يجب على الجميع احترام خياراتي

رفض رابح ماجر مرة أخرى التعليق على استبعاده المُستمر للدولي الجزائري، سفيان فيغولي رغم عروضه القوية مع ناديه غلاطة ساري التركي.وتحدث قائلا :”ليس عندي كلام أقوله عن فيغولي.. أنا أحترمه كلاعب ولكني لا أملك أي شيء لأتحدث عنه بشأنه، أنا هنا لأقوم بخيارات ويجب على الجميع احترامها، لأني أنا المُدرب وأعرف ما يلزم للفريق، وترك صاحب الكعب الذهبي الانطباع بأنه لا ينوي أن يمنح الفُرصة ليفغولي رغم أنه لايزال صغيرا في السن وقادرا على العطاء لسنوات مع محاربي الصحراء.

الناس راهي ضدي ولكن ربي معايا

عبّر الناخب الوطني، رابح ماجر عن حسرته لما وصفه بـ”الحملة الموجهة ضده” من طرف بعض الأشخاص الذين لم يكشف أسماءهم. وقال :”الناس راهي ضدي ولكن ربي معايا، والدليل على ذلك الانتصارات المتتالية التي حققتها منذ وصولي لمنصبي.”وأضاف :”المأمورية ليست سهلة ولكني قادر على تحمل المسؤولية، رغم كل شيء، والنتائج ستعطيني الحق بمرور الوقت إن شاء الله.”ليواصل :”هناك أشخاص أعرفهم ولن أذكرهم، يسعون لتشويه صورتي، ولكن أؤكد بأن الله معي وسيُوفقني.”

تغيير سفيان هني في مباراة إيران كان ضروريا

أوضح الناخب الوطني، رابح ماجر، أن تغيير سفيان هني، في مباراة إيران، كان ضروريا، بسبب تغييره خطة اللعب في هذه المباراة.وصرح ماجر في هذا الخصوص: “هني لم يكن يشارك في الدفاع، ولو تركته كنا سنتلقى أهدافا أخرى في هذه المباراة.”وأضاف: “كنا نلعب بـ3 لاعبين في الوسط مجاني، بوخنشوش، وهني، وبخروج هني، استعدنا توازننا بدليل أننا لم نتلقى أي هدف وتمكنا من تقليص النتيجة.”وتابع: “أنقذت المنتخب من خسارة كبيرة أمام إيران، بإخراج هني، وهذا لا يعني أن اللاعب سيء، بالعكس، وإنما الخطة تطلبت ذلك.”

هدفنا هو تكوين فريق قوي و سنكون جاهزين لمواجهة غامبيا

نعمل في ظروف جيدة، وهدفنا هو تكوين فريق قوي وتصحيح الأخطاء الجماعية.. المنتخب سيكون جاهزاً لمواجهة غامبيا في سبتمبر المقبل في تصفيات كأس أمم أفريقيا.. لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين وأنا فخور بالعمل معهم”.وأشاد ماجر بالأجواء الجيدة التي تميز المنتخب الجزائري، بخلاف ما تتحدث عنه وسائل الإعلام، مشيراً إلى أنه “سيمنح الفرصة لعدد من اللاعبين في المستقبل، كسعيد بلكلام (مدافع شبيبة القبائل) وعبدالنور بلخير (مهاجم شباب قسنطينة) ومحمد نعماني (مدافع شباب بلوزداد)، خاصة في المواجهة الودية أمام المنتخب السعودي”، المقررة في ماي المقبل.

اعرف جيدا نقاط قوة وضعفالخضر“”

أتابع مباريات المنتخب الوطني وأعرف جيدا نقاط قوته وضعفه، منتخبنا سيكون مكوّنا من أفضل اللاعبين وسنمنح الفرصة للجميع من دون استثناء، وحتى لاعبو البطولات الخليجية سنلتفت إليهم وسنمنحهم الفرصة ولكن وفق حاجات المنتخب في كل منصب”. وعن الأهداف التي سطرها ماجر وطاقمه رفقة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، قال “اتفقنا على ضرورة التأهل إلى كأس أمم إفريقيا 2019 وأعتقد أن ذلك في متناولنا، كما اتفقنا أيضا على التأهل إلى نصف نهائي هذه الدورة، وإذا تمكنا من ذلك فإننا سنمدد التعاقد إلى غاية مونديال 2022، وإذا فشلنا في مهمتنا فإنني أؤكد لكم بأننا سنرحل من دون أي مشكلة ومن دون إحداث أي ضجة”.

لست هنا  لإقصاء اللاعبين المحترفين

كما أكد المدرب الوطني أنه لم يأت لإقصاء اللاعبين المحترفين، وهو ما يعد تحولا في خطابه الذي ظل يردده طيلة السنوات الماضية، أين كان يوجه كل سهامه للاعبين المحترفين ومؤكدا ضرورة الاعتماد على اللاعب المحلي.وفي هذا السياق قال أن كلامه حول اللاعبين المحترفين تم تشويهه “وأكن كل الاحترام للاعبين المحترفين”. واستطرد “سنقوم باستدعاء أحسن اللاعبين ولسنا هنا من أجل تطبيق “سوسيال”.

جودي نجيب

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *