الأربعاء 19 سبتمبر 2018 -- 7:21

Alliance Assurances

عرض  6 أفلام قصيرة بقاعة السينماتيك انجزها مخرجين صاعدين من عنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عرضت صباح أمس بقاعة السينماتيك بعنابة ست أفلام قصيرة، لمخرجين خاضوا التجربة لأول مرة، أين حاولوا اختيار مواضيع من  الواقع المعاش يمررون عبرها رسائل الى جهات وأشخاص معينين حيث كانت البداية بعرض فلم “القابض النابض” للمخرج   محمد صبري دياح، الذي أراد من خلاله إبراز القيمة الروحية الكبيرة لمسجد ابو مروان الشريف المتواجد  بالمدينة القديمة، ومكانته التاريخية العريقة التي  تمتد إلى سنوات خلت  فاعتبره  بذلك مخرج “القلب النابض” لمدينة عنابة ، لان ابو مروان الشريف لم يكن مسجدا للصلاة فقط، بل كان مكان تلقى فيه المئات من الأشخاص مبادئ  تعاليمهم  القرآنية، وهو  كذلك من ساعد الكثير من الشباب على الزواج وبناء المساكن، ومكان إطعام للفقراء والمحتاجين لان أهل البر  والإحسان  من  سكان المدينة القديمة وغيرها كانوا يخرجون صدقاته ويضعونها في مسجد ابومروان الشريف، وفي هذا الصدد قال المخرج  صبري دياح  في تصريح لـ آخر ساعة ان  مسجد  ابو  مروان الشريف هو روح  المدينة لان  في  وقت  مضى  كان  الماء  لا يصل  الى  المنازل احيانا فيجد سكان المدينة القديمة  المسجد ملجأ للتزود بالماء ،ضف إلى ذلك انه علم  المئات من الشباب  بل  الآلاف دينهم  الصحيح  بعيدا عن التطرف والغلو،ناهيك عن جمع أموال به  لمساعد  الفقراء والمساكين ومساعدة الشباب على  الزواج  وغيره،هذا  وقال  ذات المتحدث  ان  فكرة  الفلم  أتت  بعد  أن  لاحظ  تغيير في السلوكات والتعاملات في المجتمع بالمدينة القديمة عقب غلق السلطات المحلية لهذا  المسجد العريق في 2012 ومنه أراد محمد  صبري دياح إبراز القيمة الروحية  والمعنوية  لأبو مروان  الشريف ومدى  تأثيره  الايجابي  على سلوك سكان المدينة  على  وجه الخصوص وسكان  مدينة  عنابة عامة.

“قطعة من الظلام  يروي معاناة شاب مكفوف   

فيلم قطعة من الظلام للمخرج “الطاهر بوكاف” هو ثاني الأفلام المعروضة صباح أمس بقاعة السنيماتيك،حيث دارت أفكار الفلم حول شاب مكفوف يدرس بالجامعة يعيش مع أمه التي تعمل في احد المستشفيات،وهنا أراد المخرج نقل المعاناة التي يعيشها ذوي  الاحتياجات الخاصة ، كونهم  يعتمدون  على  أفراد عائلتهم  في قضاء اغلب حاجاتهم،وهو ماتجلى  في  مقطع الفلم الذي كان  فيه  الشاب  المكفوف  نائم  اين  ضبط  المنبه  بهاتفه النقال، لكي يوقضه  من  النوم للذهاب للدراسة، وفي  الصباح  وبعد رنات  طويلة قام المكفوف من مكانه، ليتفقد  بعدها  مباشرة  هاتفه والاستماع  للرسائل الصوتية المرسلة  إليه،منتظرا  رسالة من امه  التي تساعده عادة على الذهاب للجامعة، ليتفاجأ بعدم  وصول اي رسائل وبعد بدقيقة أو دقيتين أرسلت  له أمه  رسالة  صوتية  تعلمه  بأنها  لا تستطيع المجيئ له  بحكم  ارتباطها المهنية التي  لم تسمح لها بالعودة الى المنزل، وهنا  أراد  الابن المكفوف إثبات  ذاته  والخروج  لوحده  خاصة بعد أن اتصل به صديقه عن  طريق الرسائل الصوتية بهاتفه النقال يخبره بأنه سيجد له حلا للذهاب إلى الجامعة،وذلك لان  الام  العاملة  طلبت  مساعدة  صديق  ابنها  للذهاب به الى الجامعة  في  اليوم الأول من الدراسة.

” كاراكوستا” يكشف الستار عن صراع المدمنين مع أوليائهم

تم عرض أمس أيضا “كاركوستا” للمخرج عليوات محمد زكريا، اين  كانت فكرة الفلم  تدورحول قصة شاب مدمن على المخذرات، التي أثرت سلبا على حياته العائلية وجعلته  شخصا عصبيا حبيس الأقراص المهلوسة، غير مسؤول عن  تصرفاته ، حيث حاول الشاب التخلص من إدمانه عن طريق رمي الأقراص المهلوسة في بالوعة حمام المنزل، إلا أن تأثير المادة  المخذرة،جعله يفقد صوابه،فتارة يحدث إخوته  بعصبية،  وتارة  أخرى يهدد أبوه وأمه،وهنا  حمل  أراد  المخرج  آن يوجه رسالة قوية  للوالدين  الذين لا يتتبعون خطى أبنائهم في حياتهم  اليومية.

“فرازة” صراع المرأة مع ذاتها

عرض أمس فيلم فرازة للمخرجة سلوى لميس مسعي بقاعة السينماتيك، حيث تدور فكرة الفلم حول تناقض مع الذات لفتاة أرادت ان تختار لباس للخروج  من  المنزل في الفترة  الصباحية ،حيث قامت بإختيار ملابس مختلفة،  الا  ان في كل  مرة  هناك  صراع  مع  ذاتها  كبير  فتراها  تغير ملابساتها من  حين  لآخر، وفي  هذا السياق  قالت المخرجة سلوى  لميس  مسعي في تصريح لـ اخر ساعة،انها  أرادت  إبراز من  خلال  هذا  الفلم  ابراز  رؤية المجتمع  للشكل  بغض النظر عن المضمون،إضافة الى رؤية المرأة  كبطلة في الفلم للمجتمع  حيث ان  المرأة  لا تستطيع ان  ترضي  نفسها  لأنها  قد لا ترضي  المجتمع  وبالمقابل قد لا تستطيع أن ترضي المجتمع لان ذلك قد يتنافى مع اختياراتها وشخصيتها وهو ما يحدث  تناقض ونوع من  النزاع  لدى  المراة، كما تم عرض أيضا فيلم “ليلة بيضاء” للمخرج بومعيزة عبد الرؤوف الذي يروي معاناة “الحراقة” وتلهم للهجرة نحو أوروبا، وفيلم “نوارة” للمخرج محمد سلوقي الذي يروي قصة فتاة يتيمة الأم تعيش في عائلة من أب معاق وأخ مسجون وأخت منحرفة.

مازوز بوعيشة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *