الأربعاء 20 فيفري 2019 -- 3:45

المستشفى الجامعي يتدعم بجهاز «سكانير« من صنع أمريكي  قسنطينة / بهدف تدعيم الأجهزة الطبية الجد متطورة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

استفاد المستشفى الجامعي الدكتور بن باديس من جهاز «سكانير« جديد يحمل علامة صنع أمريكية من طراز «جينيرال إيليكتريك» وتسلم المرفق الاستشفائي الجامعي نهاية الأسبوع الفارط، بعدما عمل فريق على تهيئة مكان وضعه وتركيبه، حيث بذلت «جينيرال إلكتريك» عبر ممثليها بالجزائر مجهودات مضاعفة لتسليمه فور استكمال الإجراءات الإدارية المتعلقة بجلبه. وقد كلَّف الجهاز مبلغ 8 مليارات سنتيم، رصدتها الوزارة منذ الفترة المذكورة، وبقيت دون تجسيد لغياب الإرادة الحقيقية في التسيير من طرف إدارات سابقة، وسيتم تجهيز مصلحة كشوفات الأشعة والسكانير به بعد تعرض آخر من نوع «فيليبس» للتلف، على أن يستعمل الجهاز الجديد في الحالات الاستعجالية فقط، وستستغرق عملية التجارب على «السكانير» الجديد حوالي أسبوع، على أن يكون جاهزا بعد 10 أيام كأقصى تاريخ لإجراء الكشوف، كما أضافت ممثلة شركة «جينيرال إيليكتريك»، توفير فريق مختص سيعمل على تكوين شبه الطبيين في المجال للعمل بالجهاز بطريقة صحيحة، للتذكير فقد أدى تعطل جهاز السكانير في وقت سابق بالعشرات من المرضى إلى التنقل يوميا نحو مصلحة العلاج بالأشعة، و ذلك من أجل الاستفسار عن حالة جهاز السكانير الذي ما يزال معطلا، رغم سعي الإدارة منذ فترة لإيجاد حل من شأنه إعادته للخدمة، من خلال مراسلة المؤسسة المصنّعة، غير أنه ورغم مرور كل هذه المدة، إلا أن الأمور ظلّت على حالها، وهو ما يزيد من معاناة المرضى وعائلاتهم، ولدى زيارتنا لمصلحة العلاج بالأشعة في وقت سابق، قال لنا مرضى وجدناهم داخل قاعة الانتظار، إنهم تنقلوا عدة مرات من أجل الحصول على موعد للفحص بالسكانير، غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك، حيث تخبرهم موظفتا الاستقبال بعدم إصلاح الجهاز، كما أن الحصول على موعد يعتبر ضرب من الخيال، بينما أوضح موظفون بالمصلحة، أن الجهاز لا يزال معطلا، و علمنا أنه لا يمكن تقديم تاريخ محدد لموعد عودته للخدمة، كما أن تقنيين قاموا بمعاينة الجهاز، وقد صرح مسؤول بالمستشفى الجامعي، أن المؤسسة المكلفة بإصلاح «السكانير» قد أوفدت تقنيين عنها، حيث قاموا بمعاينة الجهاز، و تبين أن إصلاحه يستدعي تغيير قطعة غيار، مضيفا أن كافة الإجراءات الإدارية قد تمت على مستوى المستشفى و لم يتبق سوى انتظار وصول هذه القطعة من بلد المنشأ بفرنسا، وهو ما أدخل المرضى في دوامة من المعاناة لكن مع تدعيم المستشفى بجهاز جديد سيكون الحل العملي الذي يعتبر وسيلة فعالة للقضاء النهائي على معاناة المرضى وهذا إن دل على شيء فانه يدل على روح المسؤولية والعمل الجبار الذي يقوم به القائمون على تسيير المستشفى الجامعي بولاية قسنطينة وفي مقدمتهم مدير المستشفى.

جمال بوعكاز

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *