السبت 21 سبتمبر 2019 -- 21:59

عشرينية تضع حدا لحياتها داخل غرفتها بحي ليكيثي بجيجل بعد 48 ساعة فقط من انتحار عسكري بالسطارة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أقدمت فتاة في الخامسة والعشرين من العمر على وضع حد لحياتها داخل غرفتها بحي ليكيثي وسط مدينة جيجل وذلك في ظروف وصفت بالغامضة حيث تم اكتشاف جثة الضحية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول . وحسب مصادر محلية فان الضحية عثر عليها جثة هامدة داخل غرفتها الخاصة الواقعة بشقة سكنية من ثلاث غرف بحي ليكيثي بأعالي مدينة جيجل ، ولم تتوفر معلومات كافية حول الطريقة التي اختارتها الضحية لوضع حد لحياتها وما ان كانت قد تناولت مواد سامة لأجل ذلك أم أن عملية الانتحار التي تحوم حولها بعض الشكوك تمت بطريقة أخرى علما وأن مصادر أخرى أبقت باب الشك مفتوحا بخصوص ظروف الوفاة متحدثة من جهتها عن احتمال أن تكون الوفاة ناجمة عن أمر آخر غير الانتحار وهو ما سيكشفه الطبيب الشرعي بعد نقل جثة الضحية الى مستشفى الصديق بن يحيى بعاصمة الولاية من أجل إخضاعها للتشريح الطبي . وجاءت هذه الحادثة الأليمة في سياق مسلسل الإنتحارات الذي يلقي بظلاله على عاصمة الكورنيش بدليل أن هذه الحادثة هي الثانية من نوعها في ظرف 48 ساعة فقط بعد اقدام عسكري سابق في العقد الثالث من العمر على وضع حد لحياته بشرفة منزله الخاص ببلدة السطارة بعدما عانى من ضغوط نفسية شديدة خلال الفترة الأخيرة .

 

م. مسعود

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *