السبت 23 جوان 2018 -- 14:56

تعبيد طريق التأهل يمر عبر ملعب 20 أوت ذهاب الدور الـ16 من كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم / شباب بلوزداد – نادي نكانا الزامبي (اليوم على الساعة 17:00)

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يستضيف شباب بلوزداد، مساء اليوم، نادي نكانا الزامبي برسم لقاء الذهاب من الدور الـ16 لكأس الكاف على ملعب 20 أوت، وهو مجبر على تقديم مستويات استثنائية لتسجيل فوز كبير يسمح له بالتأهل إلى الدور المقبل، على اعتبار أن لقاء العودة سيجري في زامبيا، كما أن المستويات المهزوزة لتشكيلة المدرب الطاوسي في البطولة الوطنية أدخلت الشك في نفوس الأنصار بخصوص مقدرة فريقهم المهدد بالسقوط في مواصلة مغامرته الإفريقية. وتدخل التشكيلة العاصمية هذه المواجهة بمعنويات مهزوزة بعد التعثر الأخير في البطولة أمام أولمبي المدية في الجولة الـ22 من الرابطة المحترفة الأولى، ما عقد وضعية الشباب في البطولة وقربه من حسابات السقوط أكثر من أي شيء آخر، وهي المعطيات التي أغضبت أنصاره الذين احتجوا على اللاعبين السبت الفارط ومنعوهم من التدريب، ويعول المدرب المغربي للشباب، رشيد الطاوسي، على الاستثمار في حافز المنافسة الإفريقية لشحن لاعبيه من اجل الدخول بكل قوة في لقاء اليوم، خاصة وأن زملاء لاكروم عازمون على تسجيل نتيجة كبيرة قبل لقاء العودة في زامبيا، فضلا عن رغبتهم الملحة في الرد، ولو أن الطاوسي حذر لاعبيه من الاندفاع الكبير وحماسهم الزائد عن اللزوم، حتى لا ينعكس ذلك بالسلب على مردودهم في هذه المواجهة الإفريقية الهامة في حسابات إدارة الرئيس بوحفص، التي تستهدف التأهل إلى دوري المجموعات.من جهة أخرى، سيجدد كازوني الثقة في نفس التشكيلة التي لعبت المباراة السابقة أمام نادي أونز كرياتور المالي، ولو أن الشكوك تحوم حول قدرة القائد دراوي على اللعب بسبب الإصابة العضلية التي يعاني منها، في حين لم تتلق لحد الساعة الإدارة البلوزدادية تأكيدا من الكاف حول تأهيل الرباعي الذي التحق خلال الميركاتو الشتوي الفارط، على غرار المالي سيديبي وبورنان وبن قابلية، وحرص الطاوسي خلال حديثه مع لاعبيه على ضرورة التركيز على لقاء نكانا وعدم التفكير في وضعية الفريق الصعبة في البطولة الوطنية.بالمقابل اجتمع مسيرو الشباب باللاعبين والطاقم الفني من أجل تحفيزهم على تقديم مباراة كبيرة اليوم أمام ممثل زامبيا، كما وعدوهم بمنحة مالية مغرية في حال تحقيق التأهل، خاصة وأنهم يدركون أهمية التألق في المنافسة الإفريقية للشباب هذا الموسم، بعد أن كان غاب لفترة طويلة عن هذه المنافسة ولم يصل إلى مراحل متقدمة في مشاركاته الأخيرة.جدير بالذكر، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عين ثلاثي تحكيم من تونس، يتقدمهم صادق السالمي بمساعدة أيمن إسماعيل وحسان عبد اللي.

ج.نجيب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *