الأربعاء 12 ديسمبر 2018 -- 12:13

 إعادة تأهيل وتهيئة المباني القديمة المحيطة بساحة الثورة تعود أغلبها إلى الحقبة الاستعمارية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 باشرت مديرية التعمير والهندسة المعمارية والبناء لولاية عنابة عمليات واسعة لترميم عدد من المباني القديمة بساحة الثورة والشوارع الكبرى المحيطة بها وذلك في إطار تجسيد مشروع التجديد العمراني للمدينة وإعادة تهيئة البنايات القديمة الواقعة بالشوارع الكبرى من خلال تخصيص غلاف مالي معتبر لترميم وطلاء العمارات والبنايات القديمة من أجل المحافظة على الوجه الجمالي للمدينة وحماية تلك العمارات من الانهيارات لكونها تعود إلى أيام الحقبة الاستعمارية.وتأتي هذه العملية مواصلة مع عمليات الترميم للمباني القديمة التي تعرفها العديد من الأحياء بوسط المدينة على غرار «لاكولون» وحي «الزعفرانية» … الخ وللعلم فإن  11043 بناية عتيقة كانت قد خضعت سنة 2014 للخبرة التقنية التي أجرتها المصالح المختصة قصد تشخيص وإعادة تأهيلها والمحافظة على نسيجها المعماري الأصيل وتمثل هذه البنايات نحو 80 بالمئة من مجموع البنايات العتيقة لهذه المدينة والتي تتوزع عبر 12 حيا تأتي في مقدمتها المدينة العتيقة بلاص دارم بمجموع 2405 بناية عتيقة وشملت الخبرة التي أجريت على البنايات العتيقة التي يعود بعضها إلى ما قبل القرن التاسع عشر ويضرب بعضها الآخر في عمق القرن الثامن عشر البنايات المستغلة لأغراض السكن بوسط مدينة عنابة سواء منها المحيطة بساحة الثورة ساحة «برتانيا» سابقا بمجموع 1322 بناية أو تلك المتواجدة بحيي سيدي إبراهيم وواد الذهب وحي لاكولون  وديدوش مراد وبني محافر وحي بور سعيد و بلعيد بلقاسم و سيبوس .والجدير بالإشارة أن مديرية التعميير والهندسة المعمارية والبناء لولاية عنابة كانت قد أعلنت عن استشارة  دراسة لإعادة تهيئة ساحة الثورة لإعطائها الوجه الجمالي والمكانة التي تستحقها في الفضاء السياحي

. عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *