الإثنين 17 ديسمبر 2018 -- 0:49

وزارة الفلاحة تحقق حول إقصاء مهنيي الصيد البحري من الغرفة الولائية أوفدت مديرة مركزية للوقوف على التجاوزات التي تطرقت إليها «آخر ساعة»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشفت مصادر متطابقة لـ «آخر ساعة» أن وزارة الفلاحة والصيد البحري أوفدت نهاية الأسبوع المنصرم مديرة مركزية من أجل التحقيق في الممارسات التي حرمت عددا كبيرا من مهنيي الصيد البحري في غرفة الصيد البحري وتربية المائيات لولاية عنابة من الانخراط في الغرفة والتي انفردت «آخر ساعة» بنشر تفاصيلها.

وليد هري

ووفقا للمصادر ذاتها فإن المديرة اجتمعت بجميع الأطراف المعنية بالقضية من أجل الوقوف على حقيقة التجاوزات التي ارتكبت قبل انتخاب أعضاء غرفة الصيد البحري وتربية المائيات لولاية عنابة الأسبوع الماضي والمتعلقة بحرمان عدد كبير من المهنيين من الانخراط في الغرفة، حيث استمعت المدير لأربعة تنظيمات تمثل مختلف مهنيي الصيد البحري وهي: اللجنة الولائية للصيد البحري وتربية المائيات، جمعية الصيد البحري شطايبي، جمعية سفن صيد السردين لميناء عنابة وجمعية الغواصين المحترفين الجديدة الذين شرحوا لها بالتفصيل وبالوثائق الممارسات التي تعرضوا لها عندما تقدموا بملفات طلب الانخراط في الغرفة، حيث حدث الاجتماع الذي جرى في مقر مديرية الصيد البحري في غياب مدير الصيد البحري باعتبار أنه رئيس اللجنة المحلية المكلفة بالتنظيم والإشراف على انتخابات تجديد الغرفة، حيث استغرب ممثلو المهنيين غيابه عن الجلسة رغم أنه المعني الأساسي بالقضية وبالاتهامات التي وجهت للجنة وهو الأمر الذي أغضب المديرة أيضا –حسب المصادر ذاتها- وفي ختام الجلسة مع المهنيين، أكدت لهم المديرة المركزية بأنها سترفع تقرير مفصل لوزير الفلاحة حتى يتخذ الإجراءات المناسبة لإعادة الأمور إلى نصابها، باعتبار أن قرابة 200 مهني حرموا من الانخراط في الغرفة الولائية للصيد البحري، ما تجدر الإشارة إليه أن «آخر ساعة» نشرت الأسبوع المنصرم بالوثائق تفاصيل حرمان المهنيين من الانخراط، حيث تقدم ممثلوهم يوم الخميس 8 فيفري على الساعة الثالثة مساء (قبل ساعة ونصف من آخر أجل لتقديم طلبات الاشتراك) إلى مقر مديرية الصيد البحري من أجل تقديم ملفات الانخراط في الغرفة، حيث قام العون الإداري المكلف باستقبال الملفات بدراسة 51 ملفا خلال مدة ساعة ونصف، قبل أن يرفض مواصلة العمل بحجة أن الوقت انقضى وأن رئيس اللجنة المحلية المكلفة بالتنظيم والإشراف على الانتخابات أعطاه تعليمات بعدم دراسة أي ملف بعد هذا التوقيت، الأمر الذي دفع بـ ممثلي المهنيين لتقديم طعن لرئيس اللجنة الذي رفض طعنهم ووصفهم بالمزورين، لينقلوا شكواهم إلى وزارة الفلاحة التي لم تنتظر طويلا من أجل التحرك.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *