الأحد 24 جوان 2018 -- 2:14

ميهوبي يؤكد على أهمية مثل هذه المعالم واستغلالها في خدمة الاقتصاد الوطني خلال معاينته للمعلم الأثري قصر لالا فاطمة بالطارف

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 

أكد وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي أمس الأحد بالطارف على ضرورة حماية المواقع الأثرية مثمننا دور رجالات الشرطة والدرك الوطني وحتى الجيش في محاربة الجرائم المنظمة التي تخص تهريب هذه الكنوز الأثرية، مضيفا خلال معاينة المعلم الأثري الهام قصر لالا فاطمة ببلدية العيون الحدودية بالطارف على أهمية ترميم وصيانة هذه المواقع الأثرية من خلال دراسات معمقة مختصة . ذكر وزير الثقافة في محطته الأولى من زيارته لولاية الطارف أين عاين القصر الروماني الأثري لالا فاطمة ببلدية العيون الحدودية الذي يعود إلى زمن القديس أوغستين في القرن الرابع من الميلاد، أن الوزارة تولي اهتمام كبير للمواقع الأثرية للحفاظ عليها وصيانتها عبر ربوع الوطن، وكذا مواصلتها لعمليات البحث والتنقيب لمعرفة ما تختزنه هذه المواقع الأثرية، مضيفا أن قصر لالا فاطمة الذي يكشف جوانب وظيفية من خلال معاصر الزيتون ومقر الإقامة لصاحبها في تلك الحقبة التاريخية، وقد أعتبر السيد عز الدين ميهوبي أن هذا المعلم الأثري الروماني من أهم المعالم التاريخية على مستوى دول حوض البحر المتوسط، وتعمل مصالحه على مستوى الوزارة إلى تصنيف هذا الموقع ودعوة المركز الوطني للأبحاث الأثرية على استكمال عمليات البحث والتنقيب بهذا الموقع سيما وأن نتائج الدراسات المختصة الجارية منذ 10 سنوات كانت جد هامة، بالإضافة إلى محور ثالث ركز عليه الوزير يتعلق بالعمل ضمن رؤيا تجاور الموقع الأثري إلى محيطه وتهيئته لاستغلال في الجانب السياحي الثقافي خدمة للاقتصاد الوطني. وتجدر الإشارة إلى أن زيارة وزير الثقافة لم تتوقف عند هذه المحطة بل تلتها إلى محطات أخرى منها زيارة مشجرة طونقا ببلدية القالة، والإطلاع على مختلف المعارض بالمكتبة الرئيسية فرانسواز لويز بمدينة الطارف عاصمة الولاية، في حين تم إعطاء إشارة انطلاق الأشغال لإيصال غاز المدينة لقرية سيدي قاسي ببلدية بن مهيدي وقاعتي السينما بكل من بلديتي البسباس والذرعان.

ن. معطى الله

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *