الأربعاء 12 ديسمبر 2018 -- 23:32

الحمراء تعود لنقطة الصفر والأزمة المالية تدخل الفريق النفق المظلم حمراء عنابة/ بعد الهزيمة أمام الدلافين  

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

انهزم أول أمس فريق حمراء عنابة أمام مضيفه وفاق القل في صراع مؤخرة الترتيب بنتيجة هدف لصفر ضمن الجولة الواحدة والعشرون من بطولة القسم الثاني هواة، وسجل اصحاب الأرض هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني بعد شوط اول انتهى كما بدأ على نتيجة التعادل السلبي، ليضيفوا بذلك ثلاثة نقاط ثمينة رفعت رصيدهم إلى 16 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن اتحاد عين البيضاء و خمسة نقاط عن الحمراء التي تجمد رصيدها عند النقطة 21، وبهذا الفوز يكون الدلافين قد وضعوا حدا للنتائج الايجابية لأشبال المدرب رواس والتي كان آخرها الفوز المثير امام لايسكا في الجولة ما قبل الأخيرة قبل ان تلقي الأزمة المالية بظلالها على الفريق التي يتخبط في مشاكل قد تعصف به وتبعته إلى بطولة مابين الرابطات في حال ما استمر الوضع على ماهو عليه وتجاهل السلطات المحلية للوضعية الكارثية التي يمر بها الفريق دون ان يقدم أحد يد العون واخراجه من النفق المظلم، ولحسن حظ الفريق فإن نتائج هذه الجولة كانت في صالحهم رغم الهزيمة بعد خسارة كل من اتحاد عين البيضاء امام اتحاد الشاوية واتحاد تبسة امام جمعية الخروب وأمل مروانة امام المتصدر اتحاد عنابة الذي سيحل ضيفا على الحمراء في الجولة القادمة التي تعد بالكثير في درابي عنابي مثير.

مواجهات صعبة في الإنتظار والآمال معقودة على عزيمة الرجال

في ظل سياسة اللامبالاة التي تتبعها السلطات المحلية مع اعرق الأندية العنابية والتعامل مع الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها بسياسة المكيالين والمرور عليها في كل مرة مرور الكرام دون تسجيل اي تدخل لإنقاد الفريق، ليبقى الأمل معقود على عزيمة الرجال و كتيبة المحاربين الذين صنعهم المدرب رواس من رحم المعاناة من اجل انقاد الفريق من السقوط رغم الرزنامة النارية التي تنتظرهم حيث سيواجهون في الجولة القادمة الجار اتحاد عنابة في داربي الولاية رقم 23 ثم يتنقلون إلى المخادمة لمواجهة المولودية المحلية، ليستقبلوا بعدها شباب قايس قبل مواجهة اتحاد عين البيضاء الذي يحتل المركز ماقبل الأخير وينافس هو الآخر على ضمان البقاء، المواجهة التي بعدها لن تقل خطورة عن سابقتها حيث سيستقبل رفاق الحارس كحول اتحاد الشاوية ثم يتنقلون إلى شلغوم العيد لمواجهة الأمل المحلي، ليستقبل بعدها في مناسبتين الموك واتحاد تبسة المهدد بالسقوط هو الآخر وهما المبارتين اللتين ستحدد نتائجهم مصير الفريق اما بالبقاء او السقوط قبل مباراة الجولة الأخيرة التي سيواجه فيها ضيفه اتحاد خنشلة الوصيف وابرز المنافسين على ورقة الصعود هذا الموسم.

صالح بونوالة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *