الأربعاء 12 ديسمبر 2018 -- 12:15

سنستعيد جماجم شهدائنا والارشيف الوطني من فرنسا  قريبا وزير المجاهدين من أم البواقي 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 كشف وزير المجاهدين السيد الطيب زيتوني يوم أمس أن عملية إستعادة جماجم الشهداء الجزائريين المحتفظ بها منذ الاستعمار  بمتحف الإنسان بباريس  تسير في الطريق الصحيح مؤكدا بأن هناك لجنة تقنية مكلفة باستعادة الجماجم تعمل من أجل إعادتها ودفنها بالجزائر بعد الطلب الذي تقدمت به السلطات الجزائرية لنظيرتها الفرنسية.  وعن ملف استرجاع الأرشيف الوطني المحتفظ به في فرنسا أوضح الوزير أن هناك إرادة قوية بين الطرفين لدراسة الملف من قبل مختصين في إطار لجنة مختلطة, وكان وزير المجاهدين الذي حل بولاية أم البواقي أين أشرف على الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ61  لاستشهاد البطل الرمز محمد العربي بن مهيدي من مسقط رأسه بدوار لكواهي مدينة عين مليلة رفقة شقيقة الشهيد والسلطات الولائية إلى جانب الأسرة الثورية  حيث أعطى بالمناسبة إشارة إنطلاق النصف المراطون الوطني بمشاركة قرابة الـ400 عداء قبل أن يتوجه إلى المعلم التاريخي أين قام رفقة السلطات بغرس بعض الأشجار في إطار مشروع شجرة لكل شهيد مع تدشين النصب التذكاري للشهيد البطل ومواصلة للزيارة اشرف السيد الوزير على تسمية مجمع مدرسي  باسم الشهيد “براكتة مسعود” قبل أن يعاين مشروع إنجاز المعهد الجامعي “محمد الطاهر بن مهيدي “هذا وقد عرفت الاحتفالية القاء ثلاثة محاضرات من قبل دكاترة وأساتذة في التاريخ تحت عنوان “دور محمد العربي بن مهيدي في الثورة التحريرية –الولاية الخامسة أنموذجا- “ بينما المحاضرة الثانية كان عنوانها “محمد العربي بن مهيدي من خلال التقارير الأمنية “والثالثة بعنوان “إعدام محمد العربي بن مهيدي في ميزان القانون الدولي الانساني”.

أحمد.زهار

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *