الجمعة 22 جوان 2018 -- 23:45

انتشال جثة ثمانينية من داخل منزل قديم بأولاد يحيى جيجل / تزامنا مع اكتشاف جثة الخمسينية المذبوحة بحي الشهداء لونيس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تتوالى أخبار الجرائم والإنتحارات بإقليم ولاية جيجل ، حيث لم تمض سوى دقائق عن خبر الجريمة التي هزت عاصمة الولاية ظهر الجمعة والتي ذهبت ضحيتها امرأة في العقد الخامس من العمر عقب ذبحها من قبل زوجها الذي ما يزال في حالة فرار حتى سقط خبر وفاة أخرى غامضة على مسامع سكان الولاية حيث تم العثور على جثة أخرى لعجوز في العقد الثامن داخل بيت قديم ببلدية أولاد يحيى خدروش .وعلم من مصادر متطابقة بأن عناصر الحماية المدنية وكذا الدرك الوطني تدخلوا في ساعة متأخرة من مساء أول أمس من أجل انتشال جثة عجوز في العقد الثامن تقطن بدوار بني أعمر التابع لبلدية أولاد يحيى خدروش بعدما عثر على هذه الأخيرة جثة هامدة داخل بيت قديم ، وتضاربت المعلومات حول الوضعية التي كانت عليها جثة الضحية التي كانت تقطن بهذا البيت رفقة اثنين من أبنائها حيث تحدثت بعض المصادر عن كون الجثة وجدت معلقة بحبل سميك إلى سقف الغرفة التي كانت تنام بها الضحية ، في حين تحدثت مصادر أخرى عن كون الجثة كانت ملقاة على أرضية الغرفة وعليها آثار الخنق مما زاد في حجم التأويلات بشأن أسباب الوفاة وما إن كان الأمر يتعلق بحادثة انتحار أم بفعل إجرامي دبره مجهولون .هذا وظلت جثة الضحية إلى حدود أمس بمستشفى بشير منتوري بعدما نقلت إليه في ساعة متأخرة من نهار الجمعة من أجل اخضاعها للتشريح في الوقت الذي تواصل فيه الأجهزة المختصة مساعيها لفك طلاسم هذه الحادثة التي أصابت الجواجلة بإحباط خصوصا وأنها الثانية في ظرف ساعات بعد مصرع خمسينية وأم لخمسة أطفال ذبحا والعثور على جثتها وسط بركة من الدماء زوال الجمعة وهي الحادثة التي تعرضت لها آخر ساعة بكل التفاصيل في عدد أمس.

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *