الأحد 23 سبتمبر 2018 -- 0:51

Alliance Assurances

الوالي يفشل في إنهاء الانسداد ويهدد بحل المجلس البلدي ببغاي المير ينظم إلى الأفلان والأغلبية المعارضة تلتحق بصفوف الأرندي  بخنشلة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دخل الانسداد الحاصل بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية بغاي بخنشلة شهره الرابع مما ينذر بتأزم الوضع و تردي حالة التنمية بالبلدية الصغيرة التي هي بأمس الحاجة إلى مشاريع تنموية للنهوض بها .حيث أكد مصدر محلي أن المساعي التي قامت بها الإدارة ممثلة في رئيس الدائرة ووالي الولاية باءت كلها بالفشل نتيجة إصرار كل طرف على موقفه ، حيث يصر رئيس البلدية قائد كتلة الأقلية المتكونة من 4 أعضاء على عدم الرضوخ للأغلبية المتكونة من 9 أعضاء وهؤلاء بدورهم رفضوا التفاوض في مناصب النيابة أو اللجان وقرروا عدم منح كتلة المير أي منصب في نواب الرئيس أو رئاسة اللجان ، مؤكدين أن كتلة المير الفائزة بانتخابات المجلس البلدي الأخيرة حصلت على منصب الرئيس وعلى هذا الأخير الرضوخ للواقع واحترام القانون البلدي.ونتيجة للواقع المزري الذي تشهده البلدية و استمرار الانسداد للشهر الرابع على التوالي ، هدد والي الولاية بحل المجلس البلدي إن دخل الانسداد شهره الخامس وهو ما دعا له المعارضون لرئيس البلدية الذين أكدوا أنهم مع حل المجلس البلدي وإعادة تنظيم انتخابات بالبلدية كما هو في القانون ، مشددين على موقفهم الداعي إلى خضوع الأقلية للأغلبية. للعلم فإن رئيس البلدية المنتخب عن كتلة الحركة الشعبية الجزائرية والحائز على 4 مقاعد من أصل 13 مقعدا قد أعلن انسحابه من حزب عمارة بن يونس وإلتحق بحزب جبهة التحرير الوطني ، بينما أعلن الفائزون التسعة عبر تشكيلات سياسية مختلفة انضمامهم لتشكيلة أحمد أويحي ليصبح عدد مقاعد الأرندي ببلدية بغاي 9 مقاعد و4 مقاعد للأفلان.

عمران بلهوشات

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *