الجمعة 14 ديسمبر 2018 -- 1:26

العثــــور على امـــرأة مذبوحـــة من الوريـــد إلى الوريـــد داخـــل شقــــــة بجيجـــل الضحية أم لخمسة أطفال وتنحدر من ولاية تبسة...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتز حي الشهداء لونيس بعاصمة ولاية جيجل أمس الجمعة على وقع جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها امرأة تبلغ من العمر51 سنة وأم لخمسة أطفال حيث عثر على هذه الأخيرة جثة هامدة بغرفة نومها بعدما تعرضت للذبح من الوريد إلى الوريد.وحسب مصادر محلية فإن الجريمة التي تكون قد وقعت ليلة الخميس إلى الجمعة لم يتم اكتشافها إلا في حدود الساعة الواحدة من زوال أمس الجمعة من قبل بعض جيران الضحية وهو ماجعل عناصر الأمن والإسعاف تهرع إلى الشقة التي عثر بها على جثة الضحية والمتواجدة بالطابق الثالث لعمارة سكنية تقع بحي الشهداء لونيس المحاذي لمستشفى الصديق بن يحيى.وعثر على الضحية التي تنحدر من ولاية تبسة ملقاة على وجهها وعلى رقبتها آثار الذبح بآلة حادة يرجح أن تكون عبارة عن خنجر من الحجم الكبير لتنقل بعد وصول وكيل الجمهورية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عاصمة الولاية من أجل إخضاعها للتشريح في الوقت الذي ضرب فيه طوق أمني مشدد على العمارة المذكورة من أجدل فسح المجال أمام عناصر الشرة العلمية لرفع البصمات.وتحوم الشكوك حول زوج الضحية الذي اختفى قبل لحظات من اكتشاف الجريمة والذي كان غائبا عن البيت العائلي لفترة من الزمن بحكم ارتباطاته المهنية، وأكدت مصادر متواترة بأن المعني الذي تضاربت المعلومات حول المنطقة التي ينحدر منها تحوّل إلى الإقامة بالشقة التي عثر بها على جثة الضحية قبل فترة ليست بالطويلة، كما تحدثت بعض المصادر عن زواجه من امرأة ثانية تنحدر من أصل روسي وهي المعلومات التي وجب التعامل معها بنوع من التروي والتحفظ في ظل تواصل التحقيقات بخصوص هوية مرتكب الجريمة والأسباب الحقيقة التي كانت وراءها.

 

 م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *