الأربعاء 26 سبتمبر 2018 -- 15:00

Alliance Assurances

مواطنون يرغمون على اقتناء الياغورت واللبن مقابل أكياس الحليب  بائعون ينتهزون الندرة لفرض مواد إضافية للمشترين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يتواصل خلال هذه الأيام سيناريو أزمة الحليب في مختلف نقاط البيع بمدينة عنابة خالقا بدوره موجة استياء شديدة عصفت بقلوب المواطنين الذين بات همهم الوحيد الركض من منطقة إلى أخرى من أجل الظفر بحليب «الشكارة» الأمر الذي جعل معظم البائعين يستغلون فرصة تهافت الناس على هذه المادة الاستهلاكية بغرض تحتيم مواد أخرى لهؤلاء المواطنين كالشربات واللبن والجبن والياغورت إلى غير ذلك من مختلف أنواع مشتقات الحليب باعتبار أن الطلب على هذه الأخيرة قليل مما جعل البائعين يرغمون المواطنين على شرائها لتفادي رميها كون تاريخ انتهاء صلاحيتها ينتهي بسرعة مما يضطر التجار إلى رمي كميات كبيرة منها ويسبب لهم خسائر بالجملة، وهو ما زاد من حدّة استياء الناس المجبرين على اقتناء تلك المواد غير الضرورية بالنسبة لهم كلما أرادوا الحصول على كيسين أو أكثر من الحليب المدعم الذي جعلهم يصطفون وراء بعضهم البعض أمام المحلات والدكاكين في طوابير لا متناهية، خاصة وأنهم صاروا يضطرون للاستيقاظ مبكّرا في انتظار وصول شاحنة الحليب قبل أن يبدأ التهافت عليها في منظر مروّع يرجع إلى الأذهان مشاهد المعاناة التي تجرّعها المواطن خلال السنوات الماضية عندما شهدت مختلف ولايات الوطن أزمة حليب حادّة جدا جعلت الناس في حيرة من أمرهم حول كيفية التزوّد بهذه المادة الاستهلاكية الضرورية، وفي سياق متصل فقد كشف أحد المواطنين ممن التقت بهم «آخر ساعة» وهم ينتظرون وصول شاحنة التموين بأنه كثيرا ما يجد صناديق الحليب خاوية تماما رغم أنه يبدأ جولته بالبحث في ساعات مبكرة من الصباح، قبل أن يضيف لنا آخر بأنه حتى وإن عثر عليه وأراد شراء كيسين أو أكثر، يفرض عليه البائع شراء أكياس لبن أو شربات وإن كان ذلك خارج نطاق رغبته، وهو ما وصفه الناس بـ»التحايل» المستغل من قبل التجار الذين انتهزوا مسلسل ندرة حليب الشكارة لزيادة مداخيلهم وأرباحهم.

وليد سبتي

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

harba