الثلاثاء 19 جوان 2018 -- 22:48

شاب يعتدي على طليقته جنسيا ويضربها بـ “كرونداري” بسيدي عمار عنابة/ تداول على اغتصابها رفقة صديقه بعد أن أجبراها على الذهاب معهما

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عالج مجلس قضاء عنابة أمس قضية الاغتصاب وجناية الفعل المخل بالحياء بالعنف التي راحت ضحيتها المسماة “ق.ص” البالغة من العمر 24 سنة بعد أن أجبرها طليقها على التوجه معه إلى إحدى الشقق بغرض ممارسة الجنس .حيثيات القضية تعود إلى تاريخ 03/03/2016 على الساعة الحادية عشر والنصف ليلا حين توجه المتهم “ع.ن” رفقة صديقه “ص.س” إلى مسكن طليقته “ق.ص” الكائن بحي “لاسيتي أوزاس”، حيث قام بضربها على مستوى كافة أنحاء جسدها ثم أجبرها هو ورفيقه على امتطاء سيارة من نوع “بيكانتو” وتوجها بها صوب شقة بسيدي عمار لإرغامها على ممارسة الجنس باستعمال العنف بعد أن ضربها “ع.ن” بسكين من نوع “كلونداري” على مستوى فخذها وسلبها حليّها ووثائقها الشخصية حسب ما كشفته خلال الشكوى التي تقدمت بها، وفي ذات السياق فقد أضافت الضحية أمام عناصر الضبطية القضائية بأنها عرضت على طبيب شرعي واستفادت من شهادة عجز عن العمل لمدة 6 أيام لتعرّضها للاغتصاب بالعنف والضرب، ليتم بعدها فتح تحقيق معمق حول القضية أفضى إلى التعرّف على المتهمين واستجوابهما من قبل عناصر الأمن، أين أنكر “ص.س” عند حضوره الأول التهمة المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، ليصرح بأنه يعرف “ق.ص” من قبل وأن هذه الأخيرة كانت على علاقة عاطفية مع صديقه “ع.ن” الذي تزوج بها عرفيا ودعاها للعيش معه بمسكنه الفوضوي بسيدي عمار قبل أن ينفصلا عن بعضهما بعد شهر من الزواج، مضيفا بأنه تلقى اتصالا منها عندما طلبت منه أن يحضر لها أغراضها إلى منزلها وهو الأمر الذي جعله يركب سيارة صديقه من نوع “بيكانتو” ويتوجه إلى “ق.ص” ليرجع لها ملابسها وأغراضها، مشيرا بأنه حين عاد إلى منزله وجد عناصر الأمن بانتظاره لاقتياده إلى مركز الشرطة دون أن يعلم السبب، ومن جهة ثانية فقد أنكر طليقها “ع.ن” كذلك التهمة المنسوبة إليه، ذاكرا بأنه كان فعلا على علاقة غرامية بالضحية لمدة 4 سنوات قبل أن يتزوج بها بالفاتحة دون أن يوثق زواجه بعقد رسمي، لينفصل عنها بعد شهر واحد فقط قضوه بالمسكن الفوضوي الخاص به بسيدي عمار، نافيا بدوره ارتكابه لجناية الاغتصاب والضرب والتعذيب، وبعد الإستماع إلى كافة الأطراف، أدانت محكمة الجنايات الإستئنافية المتهمين في قضية الحال بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا لثبوت أدلة تورطهما.

 

و.س

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *