الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 -- 13:44

ooredoomawlid

وزارة المالية تفرج عن 6500 مليار لتحريك الأشغال بمنفذ جن جن – العلمة جيجل / بعد مفاوضات استمرت عدة أسابيع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أفرجت وزارة المالية عن مبلغ مالي ضخم يقدر ب6500 مليار سنتيم من أجل تحريك الأشغال بالطريق السريع الذي سيربط ميناء جنجن بولاية جيجل بالطريق السيارشرق غرب انطلاقا من منطقة العلمة بولاية سطيف . وكشفت مصالح ولاية جيجل أمس عن إفراج وزارة المالية عن المبلغ المذكورالذي سيشرع في ضخه في حسابات الشركات المكلفة بانجاز الطريق السيار الرابط بين ميناء جن جن والطريق السيار شرق غرب وفي مقدمتها مجمع « ريزاني الإيطالي» الذي فاز بالقسط الأكبر من الأشغال بهذا الطريق رفقة عدد من الشركات الجزائرية والأجنبية الأخرى التي تساهم في انجاز هذا المشروع بموجب عقود المناولة الموقعة مع الشريك الإيطالي . وجاء قرار الإفراج عن المبلغ المالي المذكور والذي يشكل دفعة أولى من المستحقات التي تدين بها الشركات العاملة بمنفذ جنجن / العلمة بعد مفاوضات مضنية بين مختلف الشركاء من أجل وضع حد للجمود الذي يلقي بظلاله على هذا المشروع ومن ثم الاستجابة لمطالب مختلف الشركات التي هددت بتوقيف العمل بمختلف المقاطع المشكلة لهذا المنفذ الذي يمتد على مسافة تفوق المائة كيلومتر في حال عدم الحصول على مستحقاتها خصوصا في ظل عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه العمال بكل ما ترتب عن ذلك من إضرابات متتالية كانت لها تداعيات على آجال الإنجاز التي تم تمديدها لثلاث سنوات إضافية غير أن كل المؤشرات توحي باستحالة تسليم الطريق في الآجال الجديدة التي ستنتهي مع بداية العام المقبل بدليل عدم تجاوز نسبة الأشغال الكلية حاجز الـ 30 بالمائة . هذا وكان مجمع « ريزاني» الإيطالي قد أقدم وفي خطوة تصعيدية على سحب آلياته من معظم الورشات وإعادتها إلى قاعدة الحياة بمنطقة قاوس قبل نحو ثلاثة أشهر من الآن ناهيك عن تسريحه لأكثر من ألف عامل احتجاجا على عدم تحصيله للمبالغ التي يدين بها وتلكؤ الجهات الوصية في الإفراج عنها غير أن الخطوة الأخيرة قد تساهم في إعادة المياه إلى مجاريها بين هذا المجمع والسلطات الجزائرية بعد تدخل أطراف نافذة في الحكومة وعلى رأسها وزير الأشغال العمومية .

 م .مسعود

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *