الإثنين 10 ديسمبر 2018 -- 8:51

تجاوزات مالية بالجملة في التعاضدية العامة لعمال البريد والمواصلات تقرير رسمي يؤكد استفادة رئيس مجلس الإدارة السابق من عدة مزايا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أظهر تقرير للتعاضدية العامة لعمال البريد والمواصلات عن قيام مجلس الإدارة السابق بالعديد من التجاوزات المالية التي وقف عليها المجلس الحالي الذي أعد تقريرا مفصلا حول هذا الأمر.

 وليد هري

حيث أظهر التقرير التي تحوز «آخر ساعة» نسخة منه بأن مجلس الإدارة السابق للتعاضدية العامة لم يتم الإجراءات القانونية اللازمة في المعاملات المالية التي قام بها، حيث أوضح المصدر بأن القوانين السارية تنص على أن مجلس الإدارة المنتخب للتعاضدية العامة لعمال البريد والمواصلات مطالب بتقديم تقرير سنوي للجمعية العامة خاص بنشاطه وتسييره للتعاضدية للنظر فيه واعتماده في أجل لا يتعدى خمسة أشهر بعد غلق الحسابات المالية السنوية وذلك بحضور محضر قضائي، وذلك مع إلزامية إرسال التقرير بعدها إلى كل من وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، المنخرطين في التعاضدية العامة وإلى الجهات المالية المختصة، كما يكون هذا التقرير مرفقا بتقرير المحاسب المالي ولجنة المراقبة والتقرير السنوي للنشاط وتسيير التعاضدية بعد الموافقة عليه، وحسب المديرية العامة للتعاضدية فإن الأمور التي لم تتم في الآجال المحددة خلال عهدة أعضاء مجلس الإدارة السابق للتعاضدية، فحصيلة النشاط الخاصة بالتعاضدية كان من المفترض أن تغلق في 31 ديسمبر 2016 –حسب التقرير- لكن ذلك لم يحدث في الآجال المحددة كما أنه لم يعرض على الأعضاء السابقين للجمعية العامة قبل إنهاء عهدتهم.

المحاسب المالي أظهر فوضى في التسيير وممارسات غير قانونية

كما يشير التقرير إلى أن تحليل الوضعية أظهر العديد من الأمور من بينها، وجود مخالفات في التسيير وفي الإدخالات المالية للتعاضدية أظهرها المحاسب المالي في تقريره الخاص بتسيير التعاضدية إلى غاية 31 ديسمبر 2016، التسيير الفوضوي والمثيرة للريبة دون أي إجراء تنظيمي، شبهات كبيرة حول تورط عدد من المسؤولين في التسيير الفوضوي للتعاضدية، وجود عجز وعدم التدخل لتصحيح الأمور من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة، عدم رفع التحفظات التي ذكرها المحاسب المالي لسنة 2015 والمتعلقة بالأصول الثابتة، المطابقة الجردية المادية والمحاسبية، المبالغ والديون المستحقة التي لم يتم تصفيتها، حسابات الميزانية الخاطئة التي تتطلب تصحيح، ارتفاع كشوف المرتبات، المشاكل التي تواجه صندوق التأمين على الشيخوخة، الوفاة، العجز والتقاعد (كافدير) في تصفية العديد من الملفات التي لم يبث فيها والقضايا المرفوعة بشأنها وعدم وجود تنسيق بين المصلحة الخاصة بالمنح ومصلحة المحاسبة في التعاملات الخاصة بالمنح الاجتماعية المقدمة من التعاضدية العامة وعدم إتباع إجراءات لمنح القروض ومتابعتها بصورة موثوقة.

 %80 من القروض قدمها الرئيس دون إتباع الإجراءات القانونية

ولم تتوقف التجاوزات عند هذا الحد، بل أظهر تحليل الوضعية أن القروض كانت تمنح بعد الموافقة المسبقة من قبل رئيس مجلس الإدارة الذي يحدد المبلغ المقدم وذلك بعد تقديم طلب بسيط دون أن يكون هناك محضر، حيث أظهرت عملية الجرد أن 80 بالمائة من المنح قدمها الرئيس والباقي تكفلت به المصلحة المختصة، بالإضافة إلى ذلك فقد تم تسجيل فارق كبير في المنح المقدمة من شخص إلى آخر رغم تشابه الحالات، عدم متابعة المنح المقدمة من قبل الفروع الجهوية، القيام بنفقات ضخمة من خلال عقود أبرمت بالتراضي البسيط، عدم وجود بيانات تسوية مصرفية من حساب الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فتح حسابات للخدمات الاجتماعية من قبل التعاضدية العامة سيرت بتعتيم كبير، منح تعويضات وأجور بطريقة خاطئة على غرار ما هو الحال بالنسبة لرئيس مجلس الإدارة، مدير المالية والمحاسبة.

مدير المالية والمحاسبة حصل على تعويض الإحالة على التقاعد مرتين

وإذا كانت المديرية العامة قد سجلت تأخر في تسليم واستلام المهام بين المدير المؤقت والرئيس السابق لمجلس إدارة التعاضدية العامة الذي قالت بأنه عطل عملية تطهير الوضع وإعادة الأمور إلى نصابها، فقد ذكرت بأن رئيس مجلس الإدارة حصل على أكثر من 143 مليون سنتيم على شكل خسائر في المداخيل رغم أنه كان متقاعدا، أما مدير المالية والمحاسبة فحصل على 189 مليون سنتيم على شكل تعويض الإحالة على التقاعد، رغم أنه أحيل على التعاقد قبل ذلك بكثير وتحديدا في الفاتح فيفري 2011 وحصل وقتها على نفس التعويض، كما تم تسجيل تجاوزات متعلقة بعدم إدخال قطعة عقار حمام ريغة بولاية عين الدفلى في سجل المحاسبات منذ اقتناءها، بالإضافة إلى عدم تحصيل حسابات الاستغلال، حيث اعتبرت المديرية العامة للتعاضدية بأن كل المخالفات المذكورة هي التي منعت من إعداد تقرير النشاط الخاص بسنة 2016 من قبل مجلس الإدارة السابق، لأن ذلك كان سيورطه، خصوصا وأن المديرية أكدت أن فرضية تورط بعض المسؤولين في هذا التسيير الكارثي قائمة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *