الأحد 24 جوان 2018 -- 8:09

اكتظاظ كبير وطوابير تزامنا مع صب معاشات المتقاعدين بالبريد المركزي بعد استقبال زبائن المركز الجهوي الذي أغلق مؤخرا للتهيئة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهد صباح أمس مقر البريد المركزي بوسط مدينة عنابة اكتظاظا غير مسبوق تزامنا مع التوافد الكبير للمتقاعدين على سحب معاشاتهم من المصالح المذكورة بعد الغلق المؤقت لمقر البريد الجهوي بمنطقة ما قبل الميناء بعد أن انطلقت به أشغال التجديد منذ أسابيع. وحسب ما أفاد به بعض الزبائن الذين التقيناهم في الطوابير التي امتدت لأول مرة إلى خارج البريد المركزي فإن أغلب أو جميع زبائن البريد الجهوي توجهوا صباح أمس لسحب معاشاتهم من مقر البريد المركزي والذين يتجاوز عددهم الألف وخمس مئة متقاعد وهو ما خلق طوابير طويلة لم تنته إلا بعد الساعة الثانية والنصف إلى الثالثة زوالا بعد أن قرر البعض التراجع والعودة اليوم لسحب أموالهم بسبب الاكتظاظ الكبير الذي شهدته شبابيك سحب الأموال صباح أمس، علما أن الزبائن الذين توجهوا لسحب أموالهم من البريد المركزي يدخل ضمنهم زبائن آلات السحب الإلكتروني وهو ما ضاعف من عدد الزبائن الذين اصطفوا في طوابير طويلة أمام آلات السحب الإلكتروني في واجهة البريد المركزي. هذا وتجدر الإشارة إلى أنه تم غلق مقر البريد الجهوي بعد انطلاق أشغال التهيئة لتجديد المقر وذلك في إطار البرنامج المسطر من طرف مصالح البريد لإعادة تهيئة وتجديد جميع المقرات سواء الولائية أو الفرعية حيث خضع مقر البريد بـ «لاكولون» لعملية تهيئة أغلق على إثرها لعدة أشهر فيما خضع بعد ذلك مقر البريد المركزي لتهيئة شاملة ثم غلقه على إثر ذلك وتحويل جميع الزبائن إلى مقر البريد الجهوي وكذا وكالات البريد الفرعية قبل أن يتم مؤخرا غلق مقر البريد الجهوي بمنطقة ما قبل الميناء.

 بوسعادة فتيحة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *