الثلاثاء 19 جوان 2018 -- 13:33

تلاميذ يحتجون ويقاطعون امتحانات الفصل الثاني تضامنا مع أساتذتهم المعزولين دورة طارئة اليوم لـ «الكناباست» للفصل في مصير الإضراب

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

إصرار وزارة التربية الوطنية على عزل الأساتذة المضربين من خلال الإعلان عن نحو 4 آلاف أستاذ تم عزلهم مطلع الأسبوع الجاري بقرار من وزيرة القطاع «نورية بن غبريت».

 عادل أمين

دفع بمئات التلاميذ عبر العشرات من المؤسسات التربوية على مستوى عدة ولايات إلى الاحتجاج مطالبين بعودة أساتذتهم المعزولين إلى مناصب عملهم على غرار ما حدث أمس الأحد بولاية الجزائر العاصمة وسكيكدة وسوق أهراس باحتجاج التلاميذ تضامنا مع الأساتذة المضربين الذين تم عزلهم من مناصبهم. وطالب التلاميذ المحتجون الذين قاطع العديد منهم امتحانات الفصل الثاني في بعض المؤسسات التربوية التي تعرف اكتظاظا في الأفواج التربوية – حسب ما تم تداوله أمس عبر صفحات التواصل الاجتماعي – في عدة ولايات من فيديوهات يطالب من خلالها التلاميذ خاصة الذين يدرسون في القسم النهائي بالطور الثانوي بإعادة أساتذتهم المعزولين إلى مناصب عملهم رافضين مواصلة السنة الدراسة عند الأساتذة المستخلفين كما قررت نقابة «الكناباست « عقد دورة طارئة للمجلس الوطني اليوم الاثنين للفصل في مصير الإضراب ودراسة كل الاقتراحات من الوصاية خاصة بعد توجه النقابة إلى مقاطعة امتحانات الفصل الثاني بسبب قرارات طرد الأساتذة المضربين التي تعتبرها بغير القانونية لغياب ختم الدولة على الوثيقة مع تنظيم اعتصامات أمام مقر المؤسسات التربوية في حال منعت الإدارة دخول المضربين إلى المؤسسة رافعين شعارات الصمود والرفض.

جيجل/ فيما شهدت مدينة الطاهير مسيرات طلابية تضامنا مع الأساتذة المفصولين

التلاميذ يقاطعون امتحانات الفصل الثاني ويشلون الثانويات

 م .مسعود

شهدت معظم ثانويات ولاية جيجل أمس الأحد حالة من الشلل التام وذلك بعد إقدام تلامذة هذه الأخيرة على مقاطعة امتحانات الفصل الثاني والخروج إلى الشارع للمشاركة في مسيرات طلابية جابت عدة شوارع كما حدث بثاني مدينة بالولاية أو بالأحرى بمدينة الطاهير . فبعد التململ الذي شهدته يوم الخميس الماضي عادت أجواء التوتر لتلقي بظلالها أمس على عدد كبير من ثانويات ولاية جيجل بمناسبة أول يوم من الأسبوع الجديد حيث خيم الشلل على معظم ثانويات الولاية بعد إقدام آلاف الطلبة على مقاطعة امتحانات الثلاثي الثاني التي كان يفترض أن تنطلق في بعض هذه المؤسسات أمس الأحد بعدما منحت الوزارة الوصية الضوء الأخضر لمديري المؤسسات التي تتوفر على عدد كبير من الأفواج بتقديم موعد امتحانات الفصل الثاني بأسبوع كامل ، وفيما قاطع تلاميذ بعض الثانويات بجيجل امتحانات الفصل الثاني وكذا الدروس بالنسبة للثانويات التي ستتأخر بها الإمتحانات الى الرابع مارس المقبل أقدم مئات التلاميذ بالمدينة الثانية بالولاية أو بالأحرى مدينة الطاهير على الخروج إلى الشارع والمشاركة في مسيرات ضخمة جابت بعض الشوارع المحادية لثانويات هذه الأخيرة وهي المسيرات التي أبدى خلالها التلاميذ المشاركون في هذه التظاهرات مساندتهم المطلقة لأساتذتهم المفصولين والمنضوين تحت لواء نقابة «الكناباست» مطالبين بإعادتهم إلى مناصب عملهم والإستجابة اللامشروطة لمطالبهم المهنية ، كما أكد التلاميذ المشاركون في هذه المظاهرات رفضهم للأساتذة الذين تم تعيينهم لتعويض الأساتذة المطرودين وهو ما رسم صورة سوداوية عن الوضع التربوي بعاصمة الكورنيش في أول يوم من الأسبوع الجديد وسط دعوات من قبل أولياء التلاميذ من أجل فض هذه « المعمعة» وتجاوز هذا الإنسداد الذي بات يهدد بعواقب وخيمة على الموسم الدراسي سيما في ظل ما سمي بحوار الطرشان بين التلاميذ والوصاية من جهة وبين هذه الأخيرة والأساتذة المضربين من جهة ثانية .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *