الإثنين 17 ديسمبر 2018 -- 0:46

الحكم بالسجن 7 سنوات في حق شاب بتهمة محاولة القتل قسنطينة / بعدما قام بالاعتداء على حارس حضيرة وأدخله الإنعاش

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أصدرت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء قسنطينة، حكما بالسجن لسبع سنوات في حق شاب قام بالاعتداء على جاره بالمدينة الجديدة علي منجلي وباستعمال سلاح أبيض وقد أدخله الإنعاش وكاد يودي بحياته بعدما أصيب بارتجاج في الجمجمة. وتعود حيثيات القضية إلى أواخر سنة 2016، أين تقدم المسمى «ر.ي» بشكوى إلى مصالح الأمن الحضري الثالث بالمدينة الجديدة علي منجلي، ضد المدعو «س.ز«، مفادها أنه تعرض إلى ضربة قوية على مستوى الجمجمة، مكث على إثرها 4 أيام بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية، كما منحه الطبيب الشرعي شهادة طبية تثبت العجز لمدة 90 يوما، المتهم صرح لدى استجوابه من طرف القاضي، بأنه يعمل هو الآخر كحارس حظيرة بنفس الحي، مضيفا أنه تفاجأ في أحد الأيام بدخول الضحية رفقة فتاة ليلا، حيث تلفظا، بحسبه، بكلام غير لائق ما تسبب في إحداث فوضى عارمة، ليقوم بطردهما بعد أن وجها له كلمات نابية، على حد قوله، و ذكر المتهم أنه وبعد مدة زمنية تقدم إليه نفس الشخص وكان مرفوقا بمجموعة من رفاقه و هم مدججون بالأسلحة البيضاء، فقام بحمل حجارة للدفاع عن نفسه وملاحقتهم، إلا أن أحدهم ترك خلفه قضيبا حديديا فحمله وتصادف بالضحية، الذي حاول حسب أقواله أن يعتدي عليه باستعمال سيف، لكنه تمكن من تجنب الضربة ومباغتته بمثلها فأصابه على مستوى الرأس، قبل أن يتصل بنفسه بمصالح الحماية المدنية لإسعافه، و ذكر الضحية بأنه يعمل كحارس لحظيرة سيارات بالحي الذي يقطن فيه بالوحدة الجوارية رقم 16، و في إحدى الليالي دخل مجموعة من الأشخاص وهم في حالة سكر سافر إلى المكان وكان من بينهم المتهم الذي خاطبه قائلا «ألم تتذكرني»، ليتأكد بأن المعني ورفاقه ينوون، حسب تصريحاته، الاعتداء عليه، قبل أن يحاول الفرار بعد أن ركب سيارته، وأضاف الضحية بأنه لم يستطع التحرك بالسيارة بعد أن قطعوا الطريق عليه، حيث كسر المشتكى منه زجاجها باستعمال سلاح أبيض، وقد التمس ممثل الحق العام بتطبيق عقوبة المؤبد لتوفر جميع أركان جناية محاولة القتل وجنحة التهديد بالقتل.

جمال بوعكاز

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *