الجمعة 14 ديسمبر 2018 -- 2:43

أزيد من 4 آلاف متربص ومتربصة يلتحقون بمراكز التكوين المهني بقالمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

التحق صباح أمس أزيد من 4 آلاف متربص و متربصة بمؤسسات التكوين المهني بقالمة ، برسم دورة فيفري 2018 موزعين على 7300 منصب مفتوح ، مديرية التكوين المهني والتمهين بولاية قالمة، ضبطت التكوين لهذه الدورة بعرض أزيد من 7000 منصبا تكوينيا موزعا على مختلف أنماط وأجهزة التكوين، منها 1050 منصبا بيداغوجيا إقاميا حضوريا، 1200 منصب بيداغوجي عن طريق التمهين، 180 منصبا بيداغوجيا في التكوين التأهيلي الأولي، 715 منصبا مخصصا للمرأة الماكثة في البيت و160 منصبا في التكوين في الوسط الريفي، كما خصص في نفس الإطار أكثر من 25 منصبا بيداغوجيا في نمط التكوين عن طريق المعابر، 325 منصبا في الدروس المسائية، بالإضافة إلى 228 منصبا في التكوين للفئات ذوي الاحتياجات الخاصة (نزلاء السجون) و76 منصبا في التكوين التعاقدي،لتنطلق دورة فيفري للتكوين المهني بولاية قالمة من مركز التكوين المهني «احمد بن مارس» بقالمة بحضور السلطات الولائية وكذا المدير الولائي للتكوين المهني دريس عبد الكريم في ظروف جيدة ، وهذا عبر جميع معاهد ومراكز التكوين المهني المنتشرة عبر إقليم الولاية ، والتحق بمقاعد التكوين في جميع الفروع التكوينية المفتوحة أزيد من 4 آلاف متربصا ومتربصة، لتمكينهم من الحصول على تكوين يؤهلهم للحصول على فرصة عمل في العديد من الاختصاصات. وحسب مخطط التكوين لهذه الدورة وفق التخصصات في توزيع المسجلين على الشعب المهنية ذات الأولوية، فإن حصة الأسد منحت للفندقة والسياحة ، تليها البناء والأشغال العمومية ، ثم الفلاحة ، ثم الحرف التقليدية ، وأخيرا مهن المياه والبيئة .وفي هذا الإطار، تعمل مصالح التكوين المهني والتمهين بقالمة على كيفية إقناع الشباب للتوجه إلى هذه القطاعات، لاسيما أن الجهود تتضاعف من دورة إلى أخرى، بالتنسيق مع مختلف القطاعات والمديريات من «أنام»، «أوبيجي»، «الموارد المائية»، السكن، السياحة والغرف الصناعية والفلاحية وكذا كل الشركاء الاقتصاديين.

 ل.عزالدين 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *