الأحد 09 ديسمبر 2018 -- 23:52

نقص المرافق الترفيهية يهدد شباب ومراهقي قرية زكار الكواشية بباتنة إصرارا على الإبقاء عليها منطقة ريفية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يشتكي سكان بلدية زكار الكواشية التابعة لبلدية بولهيلات، بولاية باتنة جملة من النقائص في مقدمتها نقص المرافق الترفيهية والرياضية، فرغم استفادة المنطقة مؤخرا من ملعب جواري، غير أن هذا الأخير بات غير كاف أمام عدد الشباب والأطفال، الذين يعيشون فراغا رهيبا وبات الشارع ملجأهم في ظل غياب التكفل بهذه الشريحة بالمنطقة، التي ينظر إليها على أنها منطقة فلاحية ريفية لا غير، وكأن هم قاطنيها متعلق بهذا الجانب فقط، إذ استفاد سكانها من عشرات الإعانات في اطار البناء الريفي، واستفاد مالكو الأراضي الفلاحية بها من محيط السقي الذي أعاد الأمل إلى هؤلاء الفلاحين في موسم فلاحي ناجح ينسيهم شح الامطار لعدة سنوات، غير أن نصيب الشباب من التنمية بها بات ضئيلا، في عدد المرافق الرياضية والترفيهية على وجه الخصوص، حيث طالبت هذه الشريحة لعديد المرات الجهات المعنية وعلى رأسهم والي ولاية باتنة التدخل العاجل من أجل فتح القاعة المتعددة النشاطات والتي بقيت موصدة الأبواب لعدة السنوات دون استغلالها، جراء انعدام التجهيزات اللازمة بها، وتعمد إغلاقها من طرف المسيرين لها في ظل انعدام المراقبة لهذا الهيكل الذي يعود تاريخ تشييده إلى تشييد القرية وتدشينها من طرف الرئيس الراحل هواري بومدين في إطار القرى الاشتراكية المنجزة آنذاك، هذا في انتظار أن ينظر إلى مطلب شباب قرية زكار الكواشية، وفتح القاعة خصوصا وأنها شهدت ترميمات منذ حوالي الأربع سنوات الأخيرة لكن دون تجهيزها واستغلالها وفتحها في وجه الشباب لإبعادهم عن تلك المخاطر التي قد تتهددهم.

 

شوشان.ح

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *