الجمعة 14 ديسمبر 2018 -- 3:17

إحياء الخط البحري بين جيجل والعاصمة بداية من شهر جوان استلام المحطة البحرية الجديدة لنقل المسافرين مؤجل إلى حين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تقرر وبصفة رسمية إعادة إحياء الخط البحري لنقل المسافرين والسياح بين جيجل والعاصمة بداية من شهر جوان المقبل وذلك بطلب من السلطات الولائية لجيجل بعد التوقيف التحفظي الذي طال هذا الخط خلال موسم الاصطياف الماضي.وعلم من مصادر متطابقة أن الجهات الوصية وافقت وبشكل رسمي على إعادة إحياء هذا الخط البحري بداية من شهر جوان المقبل بعدما تم تعليق العمل به لأسباب لوجيستية الصيف الماضي وهو القرار الذي تبنته كل الأطراف المعنية بالملف لما لهذا الخط من آثار كبيرة على النشاط السياحي بعاصمة الكورنيش جيجل ناهيك عما خلفه من ترحيب وإقبال وسط السياح خلال تجربة صيف 2016 حيث عرفت معظم الرحلات البحرية التي أقيمت في تلك الصائفة بين جيجل والعاصمة إقبالا منقطع النظير إلى درجة تفكير شركة النقل البحري يومها في توظيف سفن كبيرة الحجم لتلبية طلبات المسافرين والسياح رغم العراقيل التي واجهتها هذه الأخيرة في تنفيذ هذه الرغبة بسبب افتقاد الولاية لمحطة بحرية مطابقة للمواصفات. وعلى ذكر المحطة البحرية الجديدة التي استفادت منها ولاية جيجل قبل ثلاث سنوات والتي تقرر بناؤها بميناء جن جن ما زالت الأسئلة مطروحة بخصوص موعد استلام هذه المحطة التي لم تنطلق بها الأشغال رغم أن موعد استلامها حدد بصيف 2017 غير أن هذا المشروع الهام طاله التقصير كما بقية المشاريع الأخرى التي استفادت منها جيجل خلال الأعوام الأخيرة .و كان من المنتظر أن تساهم هذه المحطة في تفعيل حركية النقل البحري بين عاصمة الكورنيش وعدد من الولايات الساحلية وفي مقدمتها العاصمة وبجاية كما كان من المفروض أن تساهم في خلق خطوط نقل جديدة نحو دول متوسطية وذلك في إطار إنعاش القطاع السياحي بالولاية وفتح آفاق جديدة في هذا القطاع وعموم التنمية بالولاية بعد العزلة التي عاشتها جيجل خلال الأعوام الماضية كما كان من المفترض أن تساهم هذه المحطة في خلق خط بحري لنقل الحجاج من جيجل نحو البقاع المقدسة وهو المشروع الذي ما زال يراوح مكانه رغم الوعود المتكررة للسلطات .

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *