الأحد 16 ديسمبر 2018 -- 20:55

غضب كبير من سكان البوني بسبب حالة العيادة الإهمال والفوضى العنوان الرئيسي فيها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تلقت «آخر ساعة» مؤخرا شكاوى من بعض سكان بلدية البوني حول الحالة الكارثية التي وصلت لها مؤسسة الصحة الجوارية المتواجدة وسط هذه الأخيرة، الأمر الذي دفعنا للتنقل لها يوم الخميس من أجل الوقوف على حقيقة الأمر الذي أكد لنا أسوأ مما توقعناه، فأول شيء يثير الانتباه هو الغياب التام للنظافة، اكتظاظ المرضى في الأروقة نتيجة انتظارهم قدوم الممرضة لمنح كل واحد منهم رقما لتنظيم عملية الدخول للطبيب، فلا الممرضة جاءت في الوقت ولا الطبيب احترم موعد عمله أيضا، أما الطامة الكبرى فهي أن المراحيض مغلقة، واحد منها تم سده بخزانة حتى لا يتمكن المرضى من الولوج إليه، رغم أن أغلبهم كبار في السن ولديهم أمراض مزمنة، على غرار ما هو الحال بالنسبة لعجوز مصابة بداء السكري التي لم تستطع التحمل ودخلت المرحاض، حيث قامت الدنيا عليها ولم تقعد لمجرد أنها قامت بقضاء حاجتها، أما مريضة أخرى ونتيجة طول الانتظار أغمي عليها فلم يجدوا حتى الماء لإسعافها، لولا أن مريضا آخر كان يحمل معه قارورة مياه معدنية، كل ذلك قبل أن تصل الممرضات اللائي وعوض تدارك التأخر الذي قمن به والتخفيف من غضب المرضى، بدؤوا بالتحدث فيما بينهن حول الأكلات التي طبخنها في الليلة السابقة وهلم جر من المواضيع المشابهة التي قاموا بتزيينها بالضحك بصوت عال والقهقهة، في مشهد يدمي القلب ويعكس حالة التسيب الموجودة في قطاع مرتبط بصحة الناس وأرواحهم.

و. هـ

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *