الإثنين 10 ديسمبر 2018 -- 0:06

انتشار الكلاب الضالة يؤرق سكان أحياء وسط مدينة وادي الزناتي قالمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يشتكي قاطنو الأحياء بوسط مدينة وادي الزناتي بقالمة ، و كذا الشوارع المحاذية لها خاصة حي رابح لوصيف، حي التوت، مختلف التحاصيص السكانية، حي سعايدية رابح، و السوق، من انتشار الكلاب المتشردة و الضالة و التي هي في تزايد مستمر، حيث عبر سكان هذه الأحياء عن استيائهم الكبير من استفحال هذه الظاهرة التي أضحت تشكل خطرا على حياة مواطني المدينة ،خاصة منهم المتوجهون في الصباح الباكر إلى العمل و كذا التلاميذ ، فضلا عن المترددين على المساجد لأداء صلاة الفجر، و الذين أكدوا لنا تعرضهم في العديد من المرات لهجمات خطيرة و مفاجئة من طرف هذه الكلاب الضالة و المتشردة ، هذا و قد شهدت بلدية وادي الزناتي ثاني أكبر تجمع سكني بعد عاصمة الولاية قالمة و التي تبعد عنها بحوالي 42 كلم، انتشارا رهيبا و مخيفا للكلاب الضالة التي من الممكن أن تكون مصابة بداء الكلب،الأمر الذي من شأنه أن يشكل خطرا حقيقيا يتربص بصحتهم و صحة أطفالهم و سلامتهم،حيث أصبح الأولياء مضطرين للنهوض باكرا لمرافقة أبنائهم، قصد حمايتهم من مهاجمة الكلاب الضالة لفلذات أكبادهم، ناهيك عن حالة الإزعاج الدائمة التي يسببها النباح المتواصل طيلة الليل،ما أثار خوفا و هلعا وسط السكان من خطر انتشار الأمراض المتنقلة ، و من أجل القضاء على هذا المشكل الذي بات ينغص معيشة سكان المدينة، و أصبح يمثل ظاهرة سلبية من شأنها أن تخلف أضرارا عليهم ، فقد طالب الزناتيون من الجهات المعنية شن حملة خاصة بتطهير المنطقة من الكلاب الضالة و المتشردة التي أصبح عددها يتضاعف من يوم لآخر…

 

ل.عزالدين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *