الجمعة 20 جويلية 2018 -- 22:41

Alliance Assurances

«تقويــــة الاقتصـــاد الوطـــني مرهـــون بتحسيـــن وتطـــوير المنتـــوج الفـــلاحي» وزير الفلاحة من سوق أهراس:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي خلال الزيارة التي قادته إلى ولاية سوق أهراس نهاية الأسبوع بأنه على الجزائر لابد من الانتقال إلى تنمية وتنويع وتحويل وتحسين نوعية الإنتاج الفلاحي لتقوية الاقتصاد الوطني.

 آسيا.ش

هذا خلال حضوره لعرض تشخيصي عن واقع القطاع بالولاية و الذي أبدى فيه الوزير عدم اقتناعه بالأرقام المقدمة من طرف مصالح الفلاحة خاصة في إنتاج الحليب، و هذا بإحدى الملبنات الخاصة بعين صنور بلدية المشروحة، وحسب الشروح المقدمة للوزير بعين المكان فإن هذه الملبنة الخاصة التي يبلغ استثمارها المالي 92 مليون د.ج تتربع على 1500 متر مربع منها 800 متر مربع مبنية وتنتج 50 ألف لتر من الحليب يوميا ويصل إنتاجها السنوي إلى 17 مليون لتر من ضمن إنتاج إجمالي بالولاية يصل إلى أزيد من 80 مليون لتر سنويا من الحليب على إثرها تفقد الوزير ملبنة ثانية خاصة تقع بالمنطقة الصناعية لبلدية سوق أهراس تنتج يوميا 150 ألف لتر من الحليب وتوظف 34 عاملا ولها 25 مجمع حليب و12 موزعا. إذ أكد بأن هذه الوضعية تدعو إلى إعادة نظر في طريقة التسيير ومجندين لمضاعفة الجهود من أجل الرفع وإعطاء ديناميكية خاصة لهذا القطاع. و أوضح الوزير بأن الجزائر اليوم تضمن وتلبي أكثر من 80 بالمائة من حاجيات سكانها على المستوى الوطني من حيث المواد الفلاحية حيث أنه في نهاية ثمانينيات القرن الماضي كانت تشكل طوابير طويلة للمواطنين أمام أسواق الفلاح لاقتناء الباقوليات الجافة من عدس وحمص وخضروات ومواد غذائية أخرى . وأضاف الوزير بأن الجزائر اليوم لا تستورد سوى القمح ومسحوق الحليب وذلك نتاج إستراتيجية شاملة واضحة ورؤية استشرافية تبناها رئيس الجمهورية. هذا و تفقد الوزير في اليوم الثاني من الزيارة مزرعتين نموذجيتين و وحدة لتحويل البذور و مؤسسة لإنتاج البهارات ، ليقوم في ختام زيارته بإعطاء إشارة انطلاق أشغال تزويد بلدية أولاد، مومن بالغاز الطبيعي و هي البلدية الوحيدة بالولاية التي لم تزود بهذه المادة الحيوية لتصل نسبة الربط بالغاز الطبيعي، إلى حوالي 80 بالمئة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *