الخميس 21 جوان 2018 -- 21:35

معاناة الحوامل تتواصل ولجنة الصحة بالمجلس الولائي تدق ناقوس الخطر جيجل  / نساء يقطعن مئات الكيلومترات لوضع مواليدهن 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تتواصل معاناة النساء الحوامل على مستوى قسم التوليد بمستشفى الصديق بن يحيى بجيجل وذلك بعد فشل الجهات الوصية في حل إشكالية نقص الأطباء المختصين على مستوى هذا القسم وهو ما أدخل عشرات الحوامل بعاصمة الكورنيش في رحلة بحث عن فضاء لوضع مواليدهن بعيدا عن العيادات الخاصة التي تظل حكرا على أصحاب الدخل المرتفع . ورغم القرار الصادر عن وزارة الصحة والذي أعطى تعليمات بتدعيم قسم الولادة بمستشفى الصديق بن يحيى بأطباء مختصين وجراحين بعد سيل الشكاوى التي تلقاها الوزير خلال هذه الزيارة إلا أن دار لقمان تظل على حالها حيث تتواصل معاناة حوامل الولاية في ظل رفض عدد من الأطباء المختصين الالتحاق بالقسم المذكور بعدما تم إبلاغهم بقرار التحويل نحو هذا القسم ، وأكدت المعلومات التي تحصلنا عليها بأن عدة أطباء رفضوا الالتحاق بقسم التوليد على مستوى مستشفى الصديق بن يحيى رغم أن بعضهم كانوا يعملون في مستشفيات متواجدة في الجنوب الجزائري وهو ما يطرح استفهامات كبيرة بخصوص أسباب هذا العزوف الذي تباينت مصادرنا في تفسيره بين من تحدثوا عن أمور إدارية ومن تحدثوا عن عراقيل مفتعلة باتت في حاجة إلى تحقيقات من أجل وضع حد لحالة الإهمال التي يعرفها قسم التوليد بمستشفى الصديق بن يحيى والذي أجبر العشرات من النساء مئات الحوامل على التنقل لولايات مجاورة على غرار قسنطينة وعنابة وحتى العاصمة وسطيف من أجل وضع مواليدهن سيما أولئك اللائي تضطرهن ظروفهن الصحية لإجراء عمليات قيصرية ، بكل ما يترتب عن ذلك من معاناة كبيرة ومصاريف تعجز أغلب العائلات الفقيرة عن توفيرها .وكان وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف قد أكد على هامش زيارة قادته قبل أشهر إلى ولاية جيجل على إيجاد حل نهائي لمشكل قسم التوليد بمستشفى الصديق بن يحيى ووضع حد لمعاناة نساء الولاية من خلال توفير مختصين في العمليات القيصرية وكل ما يتعلق بطب التوليد علما وأن عدة نساء من الولاية اضطرتهن الظروف لوضع مواليدهن في الطرقات وفي سيارات الإسعاف بعدما رفضن في بعض المستشفيات المجاورة وتحديدا بمستشفى قسنطينة فيما فقدت البعض منهن جنينها من جراء التعقيدات التي نجمت عن التكفل المتأخر بحالتهن غير أن هذه الوعود ظلت مجرد حبر على ورق ماجعل لجنة الصحة بالمجلس الولائي تدق ناقوس الخطر وتطالب بفتح تحقيقات حول هذا الملف الذي سوّد وجه القطاع ووضعه على فوهة بركان .

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *