السبت 23 جوان 2018 -- 14:52

مؤسســـة عنابـــة نظيفـــة تتدعـــم بعتـــاد جديـــد وحاويـــات فيما سطرت مخططا وبرنامجا خاصا بموسم الاصطياف للتخلص من النقاط السوداء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف «برجم مراد» نائب مدير ورئيس القسم التقني لمؤسسة عنابة نظيفة «إيبيك» في تصريح لجريدة آخر ساعة بأنه تم وضع مخطط وبرنامج للقضاء على أهم النقاط السوداء ببلدية عنابة والقضاء نهائيا من مشكل تراكم النفايات

حورية فارح

هذا من خلال اقتناء عتاد جديد ويتمثل في اقتناء شاحن Chargeur من أجل التحكم في النقاط السوداء والتمكن من التخلص من النفايات المتراكمة بالإضافة إلى استفادة المؤسسة من ثلاث شاحنات قلابة منحتها الولاية للمؤسسة كدعم من أجل دعم حظيرة المؤسسة بهدف التنويع في العمل والتوسع والتحكم في الأمور في هذا الخصوص فقد برمجت المؤسسة عمل شاحنة متخصصة لمرور بشوارع وسط مدينة عنابة للقيام بجمع الفضلات والنفايات التي يتم رميها من طرف التجار وسكان وسط المدينة وهذا قبل بداية حركة المرور أين تعمل الشاحنة بداية من الساعة الرابعة والنصف صباحا إلى غاية الخاصة والنصف صباحا وبالإضافة إلى الشاحنة التي تعمل بداية من منتصف الليل بذات المناطق من أجل الحفاظ على نظافة المحيط في الصباح وهذا قبل بدء حركة المرور على اعتبار أن شاحنات الفضلات لا تستطيع دخول وسط المدينة في النهار وبهذا فإن تلك الشاحنة قبل الثامنة صباحا.

مؤسسة «إيبيك» تشرع في دراسة العمل صيفا

شرعت مؤسسة «إيبيك» في دراسة ووضع مخطط وبرنامج للعمل في موسم الاصطياف وذلك من خلال القيام بإنجاز دفتر شروط لشراء حاويات كبيرة بسعة 240 لتر ذات نوعية وجودة عالية إلى جانب التخطيط لبرنامج العمل وزيادة ساعات العمل وخاصة بالشواطئ وزيادة اليد العاملة من خلال اللجوء  إلى توظيف عمال إضافيين للتمكن من التحكم بالوضع وخاصة أنهم في فصل الصيف تكثر الفضلات ولذلك يجب العمل وحمل النفايات 24 ساعة على 24 ساعة كما أن المؤسسة تعمل حاليا على الاعتماد على مخطط لتوزيع حاويات ذات الحجم الصغير على أصحاب المساكن والفيلات المتواجدة على مستوى حي 19 ماي 1956 حيث طالبت بمخطط الأراضي من الوكالة العقارية مع إحصاء سكان الحي لتوزيع حاويات عليهم مع الالتزام بالاتفاق وهو أن الحاويات وكأنها داخل المنزل ويتم إخراجها مرتين في الأسبوع لتفريغها بحسب البرنامج المخصص لهذا الحي لتفادي تراكم النفايات مثلما فعلت المؤسسة مع أصحاب السكنات بحي الريم.

المؤسسة تتلقى شكاوي من سكان «بلاص دارم»

أكد المتحدث بأن مؤسسة عنابة نظيفة تتلقى يوميا شكاوي من طرف سكان المدينة القديمة بلاص دارم بخصوص تراكم النفايات فوق بقايا الردم والانهيارات المتواجدة بالحي ولهذا فقد قامت المؤسسة بإرسال شاحنة للقيام بجمع تلك الردم والنفايات بشرط أن يكون هناك تنسيق وعمل جماعي بين العمال والسكان وتم منح الحي 15 حاوية وتوزيع على شوارع الحي وأخذ تعهد بعدم حرقها وكسرها من أجل الحفاظ على نظافة الحي وخاصة أن المصلحة الأخيرة التي حولت الحي إلى أنظف حي كما أن العمال التابعين للمؤسسة يجدون صعوبة التنقل عبر أزقة المدينة القديمة ولا تستطيع الشاحنة المرور بها لأنها ضيقة وهذا ما يجعلهم يركنون الشاحنة بعيدا ويقومون بجمع الفضلات وحملها إلى الشاحنة.

إشكالية مع المؤسسات الاستشفائية

أفاد برجم مراد بأن المؤسسة تواجه عراقيل ومشاكل عند جمع نفايات المؤسسات الاستشفائية والمتمثلة في تواجد النفايات الطبية الممنوعة داخل النفايات المنزلية على الرغم من أنها خطيرة ولذلك تواجه صعوبة في حال تواجدها الدخول إلى مركز الردم التقني حيث أنه تم تخصيص أكياس صفراء للنفايات الطبية والنفايات المنزلية أكياس سوداء ولكن الخلط يكون داخل المصالح ولذلك فإن يجب الفرز قبل أخذ أكياس النفايات إلى المكان المخصص لرمي الفضلات.

المؤسسة تحمل يوميا 170 طنا من النفايات

تقوم يوميا الشاحنات التابعة لمؤسسة عنابة نظيفة بجمع حوالي 170 طنا من النفايات عبر مختلف أحياء عنابة خلال هذه الفترة على الرغم من أن النفايات في الشتاء تعتبر قليلة مقارنة بفصل الصيف ولهذا فقد إنقاص عدد الشاحنات العاملة وهذذا عبر كل قطاع من القطاعات الحضرية إلى جانب التكثيف على النقاط السوداء وزيادة عدد الدوريات عبر تلك الأحياء.

حملات توعية بالمؤسسات التربوية

نظمت مؤخرا مؤسسة عنابة نظيفة حملة توعية بالتنسيق مع جمعية أولياء التلاميذ لثانوية أبو مراون وهذا بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد من خلال القيام بحملة تنظيف لهذه المؤسسة التربوية بمشاركة التلاميذ وأوليائهم بمساهمة مصالح بلدية عنابة ومصلحة الردم التقني كما تم تجنيد العمال وتسخير شاحنتين لجمع النفايات من المؤسسة.

عقد اتفاقيات مع مؤسسة الرسكلة

قامت مؤسسة عنابة نظيفة بإبرام عقود اتفاقية مع بعض المؤسسات التي تقوم باسترجاع بعض المواد ورسكلتها على غرار مادة البلاستيك والكرتون حيث تقوم المؤسسة بجمع تلك المواد كل على حدى وبيعها إلى تلك المؤسسات بمبالغ رمزية وفي هذا الخصوص فإن المؤسسة تقوم يوميا برفع طن من مادة الكرتون ويتم تحويله إلى مؤسسة استرجاع الكرتون وهذه المبادرة فهي تعود كفائدة للمؤسسة وتوفير مدخول لها.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *