الأحد 21 أكتوبر 2018 -- 18:55

الجبهة الاجتماعية تلتهب .. وحكومة أويحيى تفشل في «فرملة» الاحتجاجات رغم قرارات العدالة ..النقابات ترفض العودة للعمل إلى غاية الاستجابة لمطالبها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد الجبهة الاجتماعية هذه الأيام وضعا خطيرا وصعبا للغاية بتزايد وتيرة الاحتجاجات والإضرابات العمالية في العديد من القطاعات الحساسة فيما ستباشر احتجاجات أخرى في قادم الأيام وهي الحركات التي أظهرت مدى هشاشة الوضع الاجتماعي في البلاد مابات يهدد الوضع العام بانفجار وشيك إذا لم يتدخل رئيس الجمهورية «عبد العزيز بوتفليقة» لتهدئة الطبقة الشغيلة من خلال الضغط على حكومة الوزير الأول «احمد أويحيى « من أجل الجلوس للحوار وتسوية الوضعيات العالقة لمختلف الأسلاك .

^عادل امين

نقابة «الكنابست» تتمسك بالإضراب

قال المنسق الوطني للكناباست «سليم ولهة « أمس إن النقابة لن تتراجع عن الإضراب إلى غاية الاستجابة إلى المطالب المرفوعة.«ولهة» وعلى هامش الاجتماع الذي جمع النقابة بوزارة العمل قال إن إجراءات العزل غير قانونية ولن تزيد إلا من تأزم الوضع. مشيرا إلى أنه طلب من وزير العمل أن يكون وسيطا بين الكناباست وبين وزارة التربية وأكد ذات المتحدث أن الحلول الردعية لن تزيد الوضع إلا تعفنا. من جهته وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي «مراد زمالي « دعا الأساتذة المضربين في قطاع التربية إلى وقف الإضراب وتغليب لغة الحوار خدمة لمصلحة التلميذ والوطن .وقال زمالي في تصريح للصحافة خلال استقباله لممثلي نقابة الكنابست»لقد طلبنا من ممثلي هذه النقابة تغليب لغة الحار ووضع مصلحة التلميذ والوطن فوق كل اعتبار»معتبرا أن الوضعية التي أفرزها الإضراب المتواصل منذ عدة أسابيع «فتنة لا تخدم أي طرف.وأضاف الوزير أن «الحالة التي وصلنا إليها اليوم تعدت الخطوط الحمراء وأن الوضعية «أفرزت أمورا لم تعد تتحكم فيها هذه الأطراف داعيا الجميع إلى إحترام قرارات العدالة التي قضت بعدم شرعية الإضراب في المقابل أن «الكنابست» ترفض العودة إلى العمل لغاية الإستجابة لمطالبها.

إضراب وطني للتكتل النقابي غدا الأربعاء

من جهته التكتل النقابي المشكل للنقابات المستقلة في مختلف الاسلاك والقطاعات الحساسة على غرار الصحة والتربية والتعليم العالي دعت منخرطيها للمشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية الوطنية المقررة غدا الأربعاء في ال14 فيفري 2018 من أجل رفع انشغالات الطبقة الشغيلة في قضايا التقاعد ،قانون العمل ،حماية القدرة الشرائية و الدفاع عن حرية ممارسة العمل النقابي وجدد التكتل رفضه لسياسة استمرار السلطات العمومية في التضييق على حرية ممارسة العمل النقابي و اللجوء إلى فصل و محاصرة الممثلين النقابيين بالتعدي على قوانين الجمهورية الجزائرية و المعاهدات و الاتفاقيات الدولية مستنكرا تعنت الحكومة في غلق أبواب الحوار مع النقابات المستقلة و مواصلتها لسياسة المساس بمكاسب العمال الاجتماعية وندد التكتل بالمناورات المحاكة ضدّ العمال من خلال  التعدي على قوانين العمل خدمة لأرباب العمل

5 نقابات بقطاع التربية تقرر الإضراب يومي الـ20و21 فيفري

دعت نقابات التربية المنضوية تحت لواء التكتل النقابي المستقل مناضليها إلى التعبئة العامة استعدادا للحركات الاحتجاجية المقبلة التي سيعرفها القطاع قبل نهاية الشهر الجاري وذلك في تحد صريح للحكومة والوزارة الوصية على حد سواء . وفي بيان مشترك أعقب إجتماعا لتكتل النقابي المستقل لقطاع التربية لكل من نقابات (الانباف ،الساتاف ،الأسنتيو ،السناباست ، الكلا) الأسبوع الماضي أعلنت عن إضراب وطني شامل يومي ال20و21 فيفري الجاري مع ترك باب الحوار مع الوزارة الوصية مفتوحا خلال الفترة التي تسبق الإضراب للتفاوض حول لائحة المطالب المرفوعة في مقدمتها إعتماد نظام تعويضي محفز وإعادة النظر في شبكة الأجور وكذا تخصيص مناصب كافية لكل الرتب بما يحقق العدالة إضافة إلى تعديل القانون الأساسي لقطاع التربية .12-240

طلبة المدارس العليا للأساتذ يحتجون

نظم عشرات طلبة المدارس العليا للأساتذة الذين قدموا من مختلف الولايات أمس الاثنين مسيرة وطنية بولاية وهران جابوا من خلالها مختلف شوارع المدينة انطلاقا من ساحة أول نوفمبر و- حسب مصادرنا – فقد رفع الطلبة المحتجين والغاضبين خلالها لافتات تطالب وزارة التربية الوطنية بضرورة الإستماع إلى انشغالاتهم المتمثلة أساسا في التوظيف المباشر.وهذا في الولايات مقر إقامتهم وإعادة النظر في حرمان المتخرجين من مواصلة الدراسات العليا.

عشرات الأطباء المقيمين أمام مبنى البرلمان رغم الطوق الأمني

تمكن عشرات الأطباء المقيمين المحتجين أمس من الوصول إلى مبنى البرلمان رغم الطوق الأمني الذي حاصر العديد منهم في ساحة البريد المركزي بالعاصمة وكان الأطباء المقيمون قد عاودوا اللإحتجاج بساحة البريد المركزي مطالبين الوزارة بتلبية مطالبهم و تدخل السلطات العليا لحلها قبل أن يضرب عناصر مكافحة الشغب طوقا على مئات الأطباء المقيمين المحتجين في ساحة البريد المركزي بالعاصمة .وكانت التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين قد دعت إلى تنظيم احتجاج وطني في 12 فيفري الجاري بالجزائر العاصمة بعد فشل كل مساعي لقاءات الحوار مع وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات. وأوضحت تنسيقية الأطباء المقيمين أن احتجاجها السلمي الجديد يأتي بعد فشل اللقاءات التي عقدتها اللجنة المشتركة بين وزارة الصحة والأطباء .

تعديل حكومي وشيك لتدراك الوضع المتعفن

يتداول في داخل أحزاب المولاة والمعارضة على حد سواء أنباء غير رسمية تشير إلى تعديل حكومي جزئي وشيك سيمس في الأيام القادمة العديد من الوزارات التي تعرف غليان واسع على غرار الصحة والتربية والتعليم العالي …وذلك من أجل تهدئة الأوضاع الاجتماعية الملتهبة خاصة وأن الجزائر مقبلة على استحقاق انتخابي كبير مع مطلع العام المقبل (رئاسيات 2019) فضلا عن الوضع الاقتصادي الهش للبلاد الذي لا يتحمل مزيدا من الاضطرابات الاجتماعية في الوقت الراهن.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

HaylabezzafX3