allianceaid

الثلاثاء 21 أوت 2018 -- 2:59

التحالف من أجل التجديد الطلابي يغلق كلية الأدب لليوم الثاني بجامعة باتنة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 

واصل أمس ولليوم الثاني على التوالي الطلبة المنضوين تحت لواء التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني بجامعة باتنة 01 احتجاجهم بغلقهم لكلية الأدب العربي والفنون، مانعين الطلبة من الالتحاق بالأقسام التابعة للكلية، رافعين من خلال ذلك جملة من المطالب تضمنها بيان تحوز آخر ساعة على نسخة منه، جاء فيه جملة من النقائص والمشاكل التي قال ممثلو التحالف أنهم كانوا قد رفعوها لأكثر من مرة إلى الجهات المعنية إلا أنها لم تلق أي تجاوب وهو ما اعتبروه بمؤزم الوضع ودفعهم إلى الاحتجاج والإضراب عن الدراسة، ومن بين المشاكل التي تطرق إليها البيان ما تعلق بتضييق مجال نشاطات التنظيمات الطلابية وعرقلتها، وكذا غياب شبه كلي للكتب في المكتبة خاصة بقسمي الفنون واللغة الأمازيغية، وكذا غياب المعدات التطبيقية في قسم الفنون، بالإضافة إلى الحالة الكارثية التي تعيشها أقسام الكلية من نقص التدفئة وكذا انعدام الأمن، كما رفع المحتجون مشكل عدم إشراك التنظيمات الطلابية في بعض القرارات التي تعنى بالطالب وغياب أسلوب الحوار مع نائب رئيس قسم الفنون وكذا عدم تسليم محاضر الاجتماع الخاصة بهذا الأخير، بالإضافة إلى ما وصفوه بالتسيب الإداري وعدم احترام مواقيت العمل خاصة خلال الفترة المسائية أين تبدو الكلية خاوية على عروشها ما يعرقل ويؤجل حاجة الطلبة من الإدارة، وباعتبار أن امتحانات الفصل الأول قد مر على إجرائها حوالي أسبوعين فقد أبدى ممثلو التنظيم استياء كبيرا من عدم فتح باب إعادة النظر في نقاط الامتحانات بالنسبة لطلبة قسم الفنون، إلى جانب التمييز بين الطلبة على مستوى أقسام الكلية، وفي مقابل هذا فان عددا من الطلبة غير المنتسبين لهذا التنظيم أو ذاك قد ابدوا استياء كبيرا من هذا الإضراب الذي يتوقع أن يتواصل مرجعين السبب الحقيقي للاحتجاج إلى النقاط الكارثية المتحصل عليها بالنسبة لطلبة منضوين تحت لواء هذا التنظيم وما تلك الأسباب التي تضمنها البيان الاحتجاجي إلا ظاهرية وشكلية فحسب، مستدلين في ذلك باختيار هذه الفترة بالذات لغلق الكلية وهي فترة إرجاع نقاط الفصل الأول.

شوشان.ح

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *