السبت 26 ماي 2018 -- 6:56

ramadan karim

إصابة العديد من المواطنين والأطفال بالزكام بسبب التقلبات الجوية وانتشار الفيروس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أصيب هذه الأيام العديد من المواطنين بمدينة عنابة بالزكام الموسمي حيث تشهد المراكز الصحية وحتى الصيدليات توافد المصابين بالأنفلونزا من أجل اقتناء الأدوية والمضادات الحيوية لمكافحة فيروس الأنفلونزا

 حورية فارح

والتي يستمر إلى غاية خمسة أيام أو سبعة أيام بحسب جسم المصاب وذلك بسبب أن الفيروس هذه السنة قوي وبالأخص لدى الأطفال والأشخاص المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة الذين يكونون من بين المعرضين بالإصابة بفيروس الأنفلونزا الموسمية وخاصة هذه الأيام وبسبب التقلبات الجوية التي تشهدها البلاد ما ساهم في انتشار الفيروس بالهواء وانجر عنه إصابة العشرات من المواطنين وخاصة أن هناك العديد من الأشخاص أصيبوا وانتقلت لهم عدوى الفيروس عن طريق أحد أفراد العائلة أو بالنسبة للأطفال من زملائهم بالمدارس ودور الحضانة ولهذا فإنه تجد في العائلة الواحدة أكثر من مصاب ولهذا فإن هناك بعض الفئات تتنقل إلى المراكز الصحية من أجل المعاينات الطبية لأخذ وصفة الدواء المعالج لحالتهم وآخرون يذهبون إلى الأطباء الخواص من أجل المعاينة فيها فضل البعض التوجه إلى الصيدلي واقتناء الأدوية بصفة عشوائية بدون الذهاب إلى الطبيب على أساس أن المرض مجرد زكام وهناك من يقوم باقتناء بعض الأدوية البديلة من عند بائعي الأعشاب كالتيزانة وكذا بعض الأدوية البديلة المخصصة للقضاء على الأنفلونزا فهذا يكفي وهناك من يقوم بأخذ التيزانة مع الليمون في المنزل وأخذ قسط من الراحة والنوم مع وضع الفيك على جسمه الذي يقوم بسحب الحرارة من الجسم ولهذا فإن هذه الأيام نلاحظ توافدا كبيرا على محلات بيع الأعشاب والصيدليات من طرف المواطنين المصابين بفيروس الزكام من أجل اقتناء حاجياتهم والأدوية اللازمة والمضادة لهذا النوع من الفيروسات التي تتكاثر بسبب التقلبات الجوية وهذا فيما تقوم بعض الفئات الأخرى بأخذ جرعة من اللقاح المضاد للزكام المتوفر عبر الصيدليات وكذا المراكز الصحية لفائدة المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وكذا النساء الحوامل بغرض حمايتهم من المضاعفات الصحية الناتجة عن الإصابة بفيروس الزكام.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *