الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 -- 19:13

Alliance Assurances

شاحنات «جاك» تبيع مياه مجهولة في التجمعات السكنية صحة المواطنين أصبحت مهددة بالسرطان وبتسممات جرثومية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

انتشرت مؤخرا في مختلف أحياء ولاية عنابة ظاهرة بيع مياه يدعي أصحابها أنها من « المنابع الطبيعية « لمنطقتي الريغية وبريحان بالطارف حيث يبيعون 20لترا ب100دج في المناطق الريفية وب120دج في الحضرية وسط إقبال كبير من طرف مواطنين يعتقدون أنها أفضل مما يصلهم إلى الحنفيات ومازاد من انتشارها وانتعاش هذه التجارة أزمة الصائفة الفارطة زيادة على معاناة بعض الأحياء مع أزمة التذبدب في توزيع الماء الشروب التي ما تزال عدة أحياء تعاني منها إلى حد كتابة هذه الأسطر على الرغم من أننا في فصل الشتاء واتخاذ السلطات المحلية إجراءات استعجالية لوضع حد لأزمة تذبدب توزيع المياه. جمعيات ناشطة في إطار حماية المستهلك بالولاية بدأت تتخوف من مصدر تلك المياه وزادت شكوكها من أن تكون تلك الصهاريج أو البعض منها لا تخضع مياهها للتحاليل المخبرية بل أصحابها يملؤون الصهاريج من وسطاء يبيعون مياها بـ «الجملة» من آبار وحنفيات في منطقتي الريغية وبريحان بالطارف على أنها مياه «بوقلاز « وذلك من اجل الربح السريع بالتحايل على المواطنين والتلاعب بصحتهم وما زاد من الشكوك أن بعض سائقي الصهاريج أصبحوا يتحاشون الحواجز الأمنية المنتشرة على طول الطريق الوطني الرابط بين عنابة والطارف كما أصبحوا يزودون السكان بهذه المياه خلال الفترة الليلية ما يزيد من الشكوك كونهم ليس لديهم أية وثيقة تبث مصدر تلك المياه و تخول لهم بيع هذه المادة الحيوية . وتحذر هذه الجمعيات من خطورة شرب المياه المعبأة في صهاريج متجولة على متن شاحنات»جاك» وغير خاضعة للتحاليل القانونية من طرف مخابر رسمية لأن مثل هذه المياه قد تتسبب في أمراض لا تظهر أعراضها مباشرة و إنما تتراكم و تظهر فجأة كما تتسبب  في أمراض متنقلة كالتيفويد و كذا في تسممات كيميائية و أخرى جرثومية كما قد تنجم عنها مواد سامة تسبب مرض السرطان . والجدير بالإشارة فإن أسعار مياه الصهاريج عرفت في الأشهر الأخيرة ارتفاعا ملحوظا وفي هذا الصدد  بلغ سعر الدلو الواحد  ذو سعة 20 لتر امن الماء الصالح للشرب إلى 120دج بعدما كان يباع ب600دج وبخصوص هذه الزيادة أرجعها بعض أصحاب الصهاريج إلى الزيادة في أسعار الوقود وقطع الغيار كون شاحنتهم كلها آسيوية الصنع وقطع غيرها مرتفعة الثمن. والصهاريج التي يزود بها اصحاب الجرارات المواطنين والتي تستعمل مياهها في التنظيف وغيرها بعدما كان سعرها ب1000دج ارتفع بنسبة 100 بالمائة ليصل إلى 2000دج .

عادل امين

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

harba