allianceaid

الإثنين 20 أوت 2018 -- 14:27

ثلاث شبان يسرقون سيارة من نوع «إكسبريس»  ويهددون صاحبها ببندقية صيد عنابة /الضحية وجه لأحدهم ثلاث طعنات بواسطة السكين الذي كان بحوزتهم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عالجت صبيحة أمس محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء عنابة قضية تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جناية السرقة بالعنف والتعدد والليل….

وليد س

حيث أدانت المتهمان «ب.ك» و «ع.ف» بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا مع غرامة مالية قدرها 50 مليون سنتيم تفاصيل القضية تعود إلى شهر سبتمبر من السنة الماضية حين تقدّم الضحية المسمى «ب.ي» إلى المناوبة المحلية بأمن البوني من أجل تقديم شكوى بخصوص تعرضه للسرقة التي استهدفت مركبته من نوع «إكسبريس» بيضاء اللون من قبل أشخاص مجهولين يحملون بندقية مستعملة في صيد الأسماك، وكان ذلك في حدود الساعة الرابعة والنصف صباحا عند توقفه بحي سيدي سالم بالقرب من السوق الأسبوعي للسيارات من أجل أخذ قسط من الراحة، ليضيف بأنه وبعد تفتيشه أخذوا منه مبلغ مالي قدره 4500 دج كما استولوا على مبلغ مالي معتبر كان بصندوق سيارته إضافة إلى بضائع قدّرت بحوالي 270 مليون سنتيم قبل أن يتولّى أحدهم قيادة السيارة لسلك طريق في اتجاه مدينة الشط ومن ثمة طريق فرعي مؤدي للمطار، وفي ذات السياق فقد كشف الضحية أمام هيئة المحكمة أنه استغلّ انشغالهم بمكالمة هاتفية أثناء الطريق ليحمل سكينا كان بحوزتهم ويوجّه به ثلاث طعنات أصاب بها أحد المتهمين على مستوى جنبه وبطنه قبل أن يلوذ بالفرار ويترك المركبة لرفع شكوى لدى مصالح الأمن التي باشرت تحرياتها وعثرت على المركبة مركونة بحي سيدي سالم بالقرب من روضة الأطفال بدون السلع التي كانت بداخلها، ومن جهة أخرى فقد تم استجواب المتهم «ع.م.ا» أثناء حضوره الأول أين نفى علاقته  بالقضية، كاشفا بدوره أن كل من المتهم «ب.ك» و «ع.ف» هما من قاما بالاعتداء على صاحب المركبة، فيما أنكر كذلك المتهمان « ب.ك» و «ع.ف» التهمة المنسوبة إليهما أثناء جلسة المحاكمة، وبعد الإستماع إلى كافة الأطراف إلتمس ممثل الحق لدى النيابة العامة  عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضدهما، قبل أن تدينهما المحكمة بالحكم المذكور أعلاه لثبوت أدلة تورطهما بينما سبق وأن حكمت المحكمة ضد المتهم الثالث المتواجد حاليا بالسجن.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *