allianceaid

الإثنين 20 أوت 2018 -- 12:58

المئات من حرفيي ترميم الأسنان على أبواب البطالة نشاطهم لم يعد تجاريا وممارسته يتطلب شهادة واعتمادا من وزارة الصحة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أصدرت وزارة التجارة الأسبوع المنصرم قرارا يقضي بحذف نشاط الرمامة الطبية ومرمم الأسنان من النشاطات الخاضعة للسجل التجاري، بعد أن أصبح هذين النشاطين خاضعين لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وهو ما من شأنه أن يحيل العشرات من الحرفيين على البطالة.

 وليد هري

وحسب القرار الصادر عن وزارة التجارة والذي اطلعت «آخر ساعة» عليه، فقد جاء بناء على قرار اللجنة المكلفة باستيفاء وتصحيح مدونة الأنشطة الاقتصادية الخاضعة للتسجيل في السجل التجاري التي اجتمعت أواخر شهر أفريل من سنة 2017 بمديرية تنظيم الأسواق، الأنشطة التجارية والمهن المقننة لدى وزارة التجارة بحضور ممثلي وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وخلصت إلى تجميد منح نشاط الرمامة الطبية الذي يحمل الرمز التجاري (602.106) ومرمم الأسنان الذي يحمل الرمز (602.111) لأي متعامل اقتصادي يلتمس التسجيل في السجل التجاري سواء كان الأمر يتعلق بقيد أو تعديل، حيث جاء هذا القرار استنادا لقرار وزارة الصحة الصادر في شهر جوان من سنة 2015 والقاضي بتجميد هذا النشاط لكونه يخضع لمقتضيات المادة 20 من المرسوم التنفيذي رقم 92-276 المؤرخ في 1992/07/06 ويتضمن مدونة أخلاقيات الطب الذي يمنع ممارسة الطب كتجارة، حيث رأت الوزارة المذكورة أن الرمامة الطبية وترميم الأسنان يدخلان ضمن الطب، لذا أكدت وزارة التجار تبعا لذلك على ضرورة عدم منح رخص استغلال لفائدة الأشخاص المعنويين، وبالإضافة إلى ذلك فإن ممارسة نشاط ترميم الأسنان أصبح حكرا على حاملي الشهادات، لذا فإن كل من يمارس هذا النشاط سيتحتم عليه تقديم طلب الاعتماد من وزارة الصحة والذي لن يحصل عليه إلا إذا كان حاملا لشهادة وهو الأمر الذي لا ينطبق على أغلب ممارسي مهنة ترميم الأسنان الذين يملكون بطاقة حرفي ويمارسون هذا النشاط على أساس أنه حرفة، الأمر الذي من شأنه أن يضع الكثير من الضغط على وزارة الصحة التي ستكون مطالبة بإيجاد حل لهم لإنقاذهم من البطالة وذلك من خلال فسح لهم المجال للتكوين، خصوصا وأن مراسلتها لوزارة التجارة من أجل حذف هذا النشاط من النشاطات المعنية بالسجل التجاري صدر منذ سنة 2015 وبالتالي كان لديها الوقت الكافي لاتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن، وترى وزارة الصحة في هذا الإجراء على أنه يدخل في إطار حماية المستهلك والحفاظ على صحته، لكون نسبة كبيرة من المحلات التي يمارس فيها نشاط ترميم الأسنان لا تتوفر فيها الشروط الصحية التي تضمن عدم تنقل الأمراض بين الأشخاص، لذا فإن الوزارة وضعت شروط خاصة وصارمة في هذا المجال لضمان نظافة محلات أولئك الذين ستمنح لهم المحلات.

الحلاقة في طريقها نحو نفس الإجراء

ووفقا لما كشفه مصدر مسؤول لـ «آخر ساعة»، فإن هناك العديد من الأنشطة الأخرى التي تسعى السلطات المركزية إلى تنظيمها بنفس الطريقة التي تعاملت بها مع نشاط ترميم الأسنان وعلى رأس هذه النشاطات –حسب المصدر- يأتي نشاط الحلاقة التي ترى وزارة التجارة أنه يمارس في ظروف غير صحية من شأنها أن تتسبب في انتقال الأمراض بين الزبائن سواء تعلق الأمر بالرجال أو النساء، خصوصا وأن نفس آلات الحلاقة تستعمل لجميع الزبائن دون تنظيفها وتعقيمها وهو ما يعرض صحة الزبون للخطر، لذا يؤكد المصدر إلى أن وزارة الصحة تريد التدخل أيضا في هذا الشأن من أجل ضمان ظروف صحية في محلات الحلاقة وذلك بالتنسيق مع مصالح وزارة التجارة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *