allianceaid

الثلاثاء 21 أوت 2018 -- 1:53

عصابة أشرار تستعمل سيوف وأسلحة نارية في سرقة المركبات   وجهت لأفرادها تهما عديدة من بينها محاولة القتل العمدي 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

استأنفت صبيحة أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة قضية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لارتكاب جناية السرقة إضافة إلى محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، وجنحة حيازة سلاح ناري من الصنف الرابع مع حمل سلاح أبيض محظور، حيث قضت المحكمة 8 سنوات سجنا نافذا على كل من المتهم «م.د.ز.ف» و «س.ع.ج» في وقت سلطت عقوبة 6 سنوات سجنا نافذا على كل من المتهم «ج.ش» و»ر.ك«  يستخلص من خلال جلسة المحاكمة تفاصيل القضية التي تعود إلى تاريخ 04/11/2006 حين أوقف الضحية «ز.م» سيارته من نوع طويوطا في موقف سيارات يقع بالقرب من محل أخيه بحي 08 ماي 1945 وترك محركها يشتغل قبل أن يتفاجأ بسرقتها من طرف أحد الأشخاص مما جعله يركض مسرعا نحوه محاولا الصعود لكن الفاعل أغلق أبوابها ومنعه من الركوب لينطلق بها، هذا وقد أوضح «ز.م» لعناصر الأمن بأنه قفز فوق السيارة وتشبث بها بينما حاول ذلك الشخص إسقاطه باستعمال مناورات خطيرة ثم حطم حاجز القطار بسرعة فائقة متجها نحو حي سيدي سالم، ليخرج بعدها سلاحا ناريا في واقعة أشبه بما نراه في الأفلام الهوليودية حسب تصريحات الضحية مهددا إياه بإطلاق النار قبل أن يتمكن مجموعة من المواطنين من إيقافه وتقديمه لمصالح الأمن، فتبين أنه المتهم «م.د.ز.ف»، هذا الأخير اعترف بالوقائع المنسوبة إليه مصرحا أنه تلقى معلومات حول السيارة من أحد الأشخاص فحمل سلاحه الناري على متن سيارة والده 605 واتجه إلى حي 08 ماي 1945 لتنفيذ العملية لكن مالك تلك السيارة تمسك بسيارته رغم محاولاته الفاشلة في إسقاطه، كما أوضح أثناء سماعه من طرف عناصر الضبطية القضائية بأنه استسلم حين قطع طريقه مجموعة من المواطنين قبل أن يلقوا القبض عليه ويسلموه لمصالح الأمن، وفي سياق متصل فقد أشار هذا الأخير في حديثه بأن المسدس الذي كان يحمله سلمه له المتهم «س.ع.ج» الذي اشتراه من مدينة بريكة من أحد الأشخاص، وقد أعاره للمتهم «ر.ك» المقيم ببرحال، إلى جانب ذلك اعترف أنه قام بسرقة شاحنة من نوع سوناكوم من مصنع الفلين بحي سيبوس رفقة «س.ع.ج» وقاموا ببيعها بمبلغ 200.000 دج اقتسموه بينهم، هذا وقد قام كذلك بتاريخ 20/06/2006 بمحاولة سرقة شاحنات من حظيرة البلدية، حيث حمل سيف واتجه ليلا رفقة «ر.ك» إلا أن الحارس تفطن لهم وأطلق عليهم الرصاص مما جعلهما يلوذان بالفرار، ومن جهته فقد اعترف خلال جلسة المحاكمة كل من المتهم «س.ع.ج» و»ر.ك» و»ج.ش» بالتهم المنسوبة إليهم، وبعد الاستماع إلى كافة الأطراف المعنية بالقضية التمست النيابة العامة حكما بـ 12 سنة سجنا نافذا مع الحجر القانوني في حين أبقت محكمة الجنايات نفس الحكم الذي سبق وأن حكم عليهم قبل استئنافهم للقضية وهو الحكم المذكور أعلاه.

 

وليد سبتي

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
LGPROMOAID

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *