الأحد 27 ماي 2018 -- 20:39

ramadan karim

مديرية التجارة تواصل تحقيقاتها حول الزيادة في أسعار الحليب المدعّم جيجل  / كيس لبن إجباري لكل زبون

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

فتحت مديرية التجارة بجيجل تحقيقا حول الزيادات التي عرفتها بعض أنواع الحليب المدعم  ببلديات الولاية وذلك في رد فعل مباشر على موجة الغضب التي سجلت وسط الطبقات الفقيرة بعاصمة الكورنيش والتي اشتكت من تسجيل زيادات معتبرة في بعض أنواع الحليب بعدة مناطق من الولاية دون سابق إنذار . وأوفدت مديرية التجارة مراقبين عنها إلى أغلب مناطق الولاية للوقوف على حقيقة هذه الزيادات التي مست بعض أنواع الحليب الذي يستفيد منتجوه من دعم الدولة وهو ما يتنافى مع التوجيهات الرسمية التي تمنع مثل هذه الزيادات التي جاءت سياق اللهيب الذي مس أسعار مختلف المواد الغذائية بعاصمة الكورنيش منذ مطلع العام الجاري والذي لم يجد له الجواجلة تفسيرا ولم يستثن حتى أسعار الخبز التي لم تتوقف عن الصعود منذ عدة أشهر . ولم يكتف بعض أصحاب المتاجر بجيجل بالزيادة في أسعار الحليب المدعم بل باتوا يجبرون زبائنهم على اقتناء كيس من اللبن مقابل كل أربعة أكياس من الحليب الطازج سيما خلال الفترة المسائية وذلك في إجراء ذكّر الجواجلة بالممارسات التي كانت سائدة عهد أسواق الفلاح حين كان زبائن هذه الأخيرة يضطرون لشراء بعض المواد الكاسدة  والسيئة النوعية مقابل بعض السلع التي يقومون باقتنائها من هذه الفضاءات التجارية . هذا وكانت فضيحة الزيادة في أسعار حليب الأكياس قد انفجرت قبل  أيام بعاصمة الكورنيش جيجل  من خلال لجوء عدد من  التجار إلى رفع سعر كيس الحليب إلى 35 دينارا وهي التسعيرة التي بدأ تداولها على مستوى عدد كبير من المحلات التجارية مند الأسبوع  الثاني لشهر جانفي المنقضي  . ورغم نفي  أصحاب الملبنات المتواجدة بإقليم ولاية جيجل  تطبيق أي زيادة في أسعار حليب الأكياس  إلا أن عدد كبير من المحلات التجارية سيما بالبلديات الداخلية والنائية لجأت إلى تطبيق زيادة جزافية قدرت بخمسة دنانير ما رفع سعر الكيس الواحد من الحليب إلى 35 دينارا فيما وصل بالنسبة لبعض العلامات المحسنة  والتي لا تستفيد من الدعم  إلى 45 دينارا أي بزيادة بلغت العشرة دنانير في الكيس الواحد ما أثار استياء العائلات الفقيرة بجيجل بعدما وجدت هده الأخيرة نفسها مطالبة بدفع  ثمن إضافي لاقتناء حاجتها من هده المادة ودلك في عز  الأزمة المالية التي تعيشها هده العائلات بفعل الزيادات التي مست معظم المواد الاستهلاكية الضرورية .

 

م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *