الخميس 22 فيفري 2018 -- 21:27

سكان حي 1950 مسكنا بالكاليتوسة يشتكون جملة من النقائص أبرزها انعدام مصلى وتعطل مصاعد العمارات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يطالب سكان حي 1950 مسكنا بالكاليتوسة الكائن ببلدية برحال من السلطات المحلية بضرورة التعجيل في منحهم رخصة بناء مصلى من أجل أداء صلواتهم فيه، أين أوضح أعضاء جمعية الشهيد العربي بن المهيدي الناشطة بالحي المذكور خلال لقائهم بـ»آخر ساعة» بأنهم يواجهون صعوبات كبيرة في الوصول إلى المسجد

وليد سبتي

الذي يبعد عن حيهم بحوالي كيلومترين بحيث يحرمون يوميا من سماع الآذان نظرا لعدم وجود مسجد قريب منهم، هذا وقد كشف هؤلاء السكان أن والي عنابة السابق قد عيّن مكانا لبناء المصلى بمنطقتهم حين قام بزيارة رسمية لتفقد الحي إلا أن السلطات المعنية لم تمنحهم رخصة الاستغلال التي يستطيعون من خلالها مباشرة أشغال البناء التي ينتظرونها منذ أزيد من 18 شهرا على الرغم من مراسلتهم إلى الجهات المعنية في الكثير من المناسبات، طالبين بدورهم من والي عنابة «محمد سلماني» بالتدخل العاجل والنظر في شؤونهم لتقليل معاناتهم، وفي سياق منفصل فقد أبدى مواطنو الكاليتوسة تذمرهم الشديد إزاء الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها يوميا خاصة وأن من أبرز النقائص التي يشتكي منها تتمثل في انعدام شروط النظافة بالحي الذي يقطنون فيه وهو ما يجعلهم عرضة لمختلف أنواع الأمراض التي بإمكانها أن تهدد حياتهم، مؤكدين بأن الأوضاع طالت كذلك خزان الماء المتواجد بحي 1950 مسكنا الذي لم تمسّه عملية التطهير منذ حوالي عامين وهو ما أدى إلى تراكم الأوساخ فيه مما أنجر عليه انسداد الأنابيب بداخل الشقق، ضف إلى ذلك أثر هذا الوضع المنعكس ماديا على السكان الذين يجدون أنفسهم مرغمون على اقتناء المياه من طرف أصحاب الصهاريج بشكل روتيني، في حين تطرق البعض من المواطنين لمشكل آخر يتمثل في تعطل المصاعد الهوائية الخاصة بالعمارات المتواجدة في الحي المذكور مما ساهم في خلق موجة استياء كبيرة في نفوسهم علما وأنه يوجد عديد السكان من ذوي الاحتياجات الخاصة الملزمون بتصفية الدم وبزيارة الطبيب من وقت إلى آخر ولا يجدون وسيلة للصعود والنزول كونهم يقطنون بمنازل واقعة بطوابق مرتفعة، وهو ما يستلزم تدخل السلطات المعنية في أقرب الآجال لتخليصهم من الأوضاع المتدنية التي جعلت حياتهم جحيما.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *