الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 -- 19:28

انطلاق حملة لجمع الأفارقة عبر عدة نقاط تم ترحيلهم إلى بلدانهم على متن حافلات خاصة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أقدمت مصالح الأمن على شن حملة لجمع الأفارقة المتواجدين بولاية عنابة وترحيلهم إلى موطنهم الأصلي مساء أمس على متن حافلات خاصة تقلهم من عنابة نحو المنيعة.

بوسعادة فتيحة

وحسب المصادر التي أوردت الخبر فإنه تم جمع أزيد من 200 لاجئ إفريقي فيما تبقى العملية مستمرة طوال الأسبوع القادم للتمكن من جمع الأفارقة المتواجدين عبر مختلف النقاط خاصة على مستوى وسط مدينة عنابة وقد انطلقت العملية من الجسر العملاق سيبوس أين يتخذ أغلب الأفارقة من أسفل الجسر مكانا للمبيت والسكن.وقد تم تجميع الأفارقة الذين يحمل أغلبهم الجنسية النيجيرية بمراكز خاصة لتفادي عودة انتشارهم عبر شوارع وأزقة المدينة لتشمل فيما بعد العملية باقي البلديات بالولاية في انتظار نقلهم على متن حافلات خاصة نحو مدينة تمنراست الحدودية. هذا وقد أشرفت على عملية جمع الأفارقة عدة جهات على رأسها مصالح الأمن وكذا مصالح الحماية المدنية والهلال الأحمر الجزائري الذي يوفر الوجبات الساخنة للاجئين على مستوى المراكز المتواجدين بها وترحيلهم وقد تم تسخير مختلف الإمكانيات سواء المادية أو البشرية لتجميع اللاجئين وترحيلهم في أحسن الظروف نحو بلدهم الأصلي.علما أن العائلات اللاجئة إلى الجزائر من النيجر بالدرجة الأولى يعيشون ظروفا مزرية وقاسية على مستوى المناطق التي يعيشون بها خاصة على مستوى الجسر العملاق سيبوس مما أدى إلى انتشار الأمراض خاصة في ظل تراكم الأوساخ وانعدام أدنى شروط الحياة الكريمة والبرد الشديد ليلا حيث يضطرون إلى إشعال النار لضمان التدفئة في ظل غياب التدفئة، علما أن تلك العائلات تحظى في بعض الأحيان بالتفاتة من الجمعيات الخيرية التي تزودها بالطعام الساخن والأغطية خاصة عند تساقط الأمطار علما أن عملية جمع وترحيل الأفارقة لا تعد الأولى من نوعها حيث تم جمعهم وترحيلهم عدة مرات لكنهم في كل مرة يعودون إلى المناطق التي رحلوا منها.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *