الجمعة 23 فيفري 2018 -- 5:46

اللاعبون يستأنفون اضرابهم ووضعية الفريق تتأزم أكثر شباب جيجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كما وعدوا به في أعقاب لقاء الرويسات حضر لاعبو شباب جيجل الى ملعب العقيد عميروش يوم الإثنين بلباسهم المدني ترقبا لما ستتخده ادارة الرئيس سرار بشأن مستحقاتهم المادية التي كان يفترض أن تكون جاهزة بما فيها علاوة الفوز على مستقبل الرويسات والتي قررت الإدارة رفعها الى أربعة ملايين سنتيم في محاولة لإمتصاص غضب رفقاء بزاز وحملهم على عدم الدخول في الإضراب الذي هددوا به يوم السبت الماي وتحديدا بعد مباراة الرويسات حيث رموا أقمصتهم فوق أرضية الميدان مؤكدين بأنهم لن يرتدوا هذه الأخيرة مجددا مالم تسوى مستحقاتهم كاملة.ورفض لاعبو النمرة خوض الحصة التدريبية ليوم الإثنين أو بالأحرى حصة اللإستئناف رغم تدخل أعضاء الطاقم الفني لحملهم على العدول عن موقفهم ومباشرة الحصة التدريبية في انتظار قدوم المسيرين غير أن اللاعبين واصلوا التمسك بقرار مقاطعة الحصة وانتظار وصول الرئيس سرّار الذي كان الجميع يأمل أن يحمل في يده المبالغ المالية التي من شأنها أن تنهي الأزمة وتعيد الأمور الى سياقها العادي وهو مالم يحدث في آخر المطاف ماجعل الأمور تتطور نحو الأسوأ في سيناريو لم يكن متوقعا على الإطلاق.ولم تتمكن ادارة النمرة من جمع المبلغ المالي الكافي لتسديد الأجرة الشهرية التي يطالب بها اللاعبون ولاحتى علاوة مقابلة الرويسات ماجعل رئيس النادي يطلب من عناصره أن تمنحه مهلة اضافية من أجل انهاء المشكلة وتجهيز المبلغ الضروري وهو مالم يستسغه النمور الذين بدا واضحا بأنهم فقدوا صبرهم ولم يعد لهم أي قدرة على تحمل المزيد خصوصا وأنهم يعتبرون ماقدموه الى حدود الجولة الأولى من مرحلة الإياب كافيا لتأكيد حسن نواياهم بعدما جمعوا ست في آخر مواجهتين وتمكنوا من ابعاد الفريق نسبيا من منطقة الخطر التي لازمت الفريق خلال النصف الثاني من مرحلة الذهاب.وتسبب رفض اللاعبين خوض حصة الإستئناتف وانسحابهم من الملعب تماما كما دخلوه في عودة أجواء التوتر الى معسكر الفريق الجيجلي والغاء حصة الإستئناف ماجعل المخاوف تعود وبقوة الى معاقل الأنصار الذين يخشون استمرار الأمور على ماهي عليه لأيام أخرى خصوصا وأن الفريق تنتظره مواجهة صعبة يوم السبت خارج ملعبه مايزيد من خطورة الوضعية التي باتت تفرض على المسيرين ايجاد حلول سريعة لهذا الإنسداد تفاديا للمزيد من التعقيدات ومن ثم الحيلولة دون عودة الأزمة الى مربعها الأول.هذا وقرر اللاعبون الإستمرار في اضرابهم المفتوح عن التدريبات الى غاية منحهم مستحقاتهم المالية، وأكد المعنيون بأنهم سيواصلون الحضور الى الملعب بلباسهم المدني مثلما فعلوا يوم الإثنين دون أن يشاركوا في التدريبات وذلك الى غاية تحقيق مطالبهم المادية وهو مايعتبر بمثابة تحول في الحركة الإحتجاجية لعناصر الفريق الجيجلي التي أخذت صيغة جديدة من خلال الحضور الى الملعب وعدم التدرب بعدما كان اللاعبون في السابق يغيبون بشكل كلي عن الملعب ويبقون في منازلهم كما حدث خلال الإضراب السابق الذي استمر بالنسبة لبعض اللاعبين ” البرانية ” أكثر من شهرين.

م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *